غارات عراقية على مواقع داعش في سوريا بالتنسيق مع دمشق

قيادة العمليات المشتركة في الجيش العراقي تعلن عن استهداف مواقع لتنظيم داعش في مناطق البوكمال داخل سوريا، ومصدر مقرّب من الخارجية السورية يؤكّد أن الغارات العراقية داخل سوريا جرت بالتنسيق مع دمشق.

مشاهد جوية تظهر الضربة العراقية لمواقع داعش في البوكمال السورية
أكّد مصدر مقرّب من الخارجية السورية أن الغارات العراقية داخل سوريا جرت بالتنسيق مع دمشق.

وأفاد مراسل الميادين في دمشق بأن الغارات داخل سوريا حصلت بعد تنسيق استخباري عالي المستوى بين الجانبين العراقي والسوري، ما يمهّد لتنسيق إضافي لتنفيذ عمليات أخرى مقبلة. 

وكانت قيادة العمليات المشتركة في الجيش العراقي قد أعلنت استهداف مواقع داعش في منطقة البوكمال داخل الأراضي السورية بالإضافة إلى منطقة الحصيبة في القائم غرب العراق. 

وجاء في بيان لها الجمعة أن "القوة الجوية العراقية انقضّت بطائرات أف 16 على أهداف العدو الإرهابي في مناطق البوكمال داخل الاراضي السورية"، مشيرة إلى أنه "تمّ تدمير أوكار عصابات داعش ومقراته بشكل كامل".

وحذّر البيان من أن الضربات العراقيه قادرة على أن تصل إلى أماكن تواجد الإرهاب كافّة".


وجاءت الضربات الجوية العراقية لداعش داخل سوريا بناء على توصية رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي باستهداف مواقع لداعش داخل الأراضي السورية، مؤكداً عقد العزم على ملاحقة الإرهاب في أي مكان يتواجد فيه.

وأكدّ العبادي أن هذه هي "آخر فرصة للعناصر التي تورطت مع داعش لإلقاء السلاح وتسليم أنفسهم لينالوا محاكمات عادلة، وبدون ذلك فإنهم سيواجهون الموت الحتمي".

ودعا العبادي إلى "تعميق حالة الانكسار والهزيمة التي لحقت بعصابات داعش عبر زيادة الضربات النوعية والمركزة لمقرات العدو".

وهنّأ رئيس مجلس الوزراء الشعب العراقي بالانتصارات الباهرة التي يحققها الجيش في عملية تحرير الساحل الأيمن للموصل التي انطلقت منذ بضعة أيام ضمن عمليات "قادمون يا نينوى".


اخترنا لك