غضب في البحرين بعد قتل الشرطة شاباً في النويدرات

وزارة الداخلية البحرينية عن سقوط عبد الله العجوز خلال عملية اعتقال في النويدرات واعتقال شاب آخر. ويشتعل موكب تشييع العجوز، ليتحوّل إلى تظاهرة واشتباكات مع عناصر الشرطة ووقوع العديد من الإصابات.

تشييع العجوز يتحوّل لاشتباك بين المشيعين والشرطة

مسيرات غاضبة في البحرين احتجاجاً على قتل الشرطة الشاب عبدالله العجوز
شهدت قرية النويدرات جنوب العاصمة البحرينية المنامة صدامات عنيفة بين محتجين وبين رجال الشرطة، اندلعت في أعقاب مقتل شاب أثناء محاولته الهرب خلال عملية اعتقال في القرية.

 

وقد احتشد مئات البحرينيين عصر الثلاثاء للمشاركة في مراسم تشييع الشاب عبد الله العجوز، ليتحوّل موكب التشييع إلى تظاهرة غاضبة أدّت إلى صدامات بين المتظاهرين والشرطة أسفرت عن عدّة إصابات بفعل إطلاق الشرطة أعيرة من سلاح الخرطوش، ولم تصدر حصيلة رسمية عن عدد المصابين.

 

.

وزارة الداخلية: العجوز محكوم بالمؤبد في قضايا إرهابية

وزارة الداخلية أعلنت في بيان لها تنفيذ عمليتين لـ "القبض على مطلوبين في النويدرات، حيث أسفرت العملية الأولى عن اعتقال شاب، بينما أسفرت الثانية عن مقتل عبدالله حسين علي عبدالله العجوز (22 عاما) المحكوم بالمؤبد في قضايا إرهابية تشمل القتل العمد والشروع في قتل وصناعة متفجرات".

وقالت الوزارة إن العجوز "حاول الهرب أثناء القبض عليه، إلا أنه أصيب جراء سقوطه وتم نقله للمستشفى، حيث توفي متأثراً بإصابته".


وتشهد البحرين اضطرابات متقطعة منذ قمع الحراك الشعبي في شباط/ فبراير 2011.


وكثّفت السلطات محاكمة وملاحقة معارضيها وأعلنت إلقاء القبض على عشرين "مطلوباً" خلال الفترة من 9 إلى 19 شباط/ فبراير، بينهم أربع نساء "كان لهن دور في إيواء مطلوبين وهاربين والتستر عليهم" حسب بيان الداخلية.