علوش: نحن أتينا لننجز تثبيت وقف إطلاق النار

رئيس وفد المعارضة السورية إلى محادثات أستانة يقول إن المعارضة تريد أن تخرج من لقاء أستانة بمنجز عملي على الأرض، مشيراً إلى نية إنجاز تثبيت وقف إطلاق النار في سوريا.

علوش: نريد أن نخرج بمنجز عملي على الأرض، يتعلق بوقف إطلاق النار والظروف الإنسانية
علوش: نريد أن نخرج بمنجز عملي على الأرض، يتعلق بوقف إطلاق النار والظروف الإنسانية
قال رئيس وفد المعارضة السورية إلى محادثات أستانة محمد علوش الخميس نحن "نريد أن نخرج من هذا اللقاء بمنجز عملي على الأرض، يتعلق بوقف إطلاق النار، والظروف الإنسانية، وخاصة أمور المعتقلين".

 

وفي تصريح لوكالة الأناضول أشار علوس إلى أن المعارضة أتت "لتنجز تثبيت وقف إطلاق النار، وتذهب به لاستكمال العملية السياسية في جنيف".

 

ورداً على سؤال يتعلق بموقف المعارضة السورية في حال لم يحصلوا على مطالبهم، أوضح علوش أنه "ليست هناك فائدة من جلوسنا في هذه المفاوضات إن لم نحصل على أي نتيجة، وهي ستؤثر بالتأكيد على سير المفاوضات في جنيف".

وعن السيناريوهات المتوقعة في حال تراجعت الأمور الميدانية، قال علوش "إذا لم يتم إنجاز وقف إطلاق النار، ويتم التحسن بالإجراءات الإنسانية، فالخطوات التي تليها ستكون في مهب الريح"، مضيفاً أنه "لا بد من بناء حسن النية وإجراءات الثقة".

وختم رئيس وفد المعارضة السورية إلى محادثات أستانة بالتأكيد على أنهم "اقترحوا في ورقة، تشكيل لجنة دولية برعاية الأمم المتحدة، ووجود الضامنين التركي والروسي، لتقوم بجولات متكاملة على السجون لتبييضها، ولديهم قائمة بأسماء السجون والمعتقلات".

 

وكان وفد من المعارضة السورية وصل إلى أستانة الخميس بعد إعلان مشاركته الأربعاء في المباحثات، والتي بدأت على شكل لقاءات ثنائية بين الوفود المشاركة.