حماس ترد على فتح: نستهجن دوركم "غير الوطني" وشكراً قطر

الناطق باسم حركة حماس يستهجن "الدور غير الوطني واللامسؤول الذي تقوم به حركة فتح ومنابرها الإعلامية" للنيل من الدور التركي والقطري لحل أزمة الكهرباء في غزة وإعادة إعمارها وفك حصارها. ويؤكد رفض حماس لما تقوم به حركة فتح من محاولات إبقاء حصار غزة والتضييق على سكانها، حسب تعبيره.

حماس: حركة فتح مطالبة بوقف الحملة الفئوية المغرضة والتحلي بالمسؤولية الوطنية
صرح الناطق باسم حركة المقاومة الاسلامية حماس الأستاذ فوزي برهوم بأنّ "الحركة تستغرب وتستهجن الدور غير الوطني واللامسؤول الذي تقوم به حركة فتح ومنابرها الإعلامية للنيل من الدور التركي والقطري لحل أزمة الكهرباء في غزة وإعادة إعمارها وفك حصارها".

 

وأشار إلى أنّ فتح تقوم "بتعطيل الكثير من المشاريع التركية والقطرية والدولية لمساعدة أهلنا في القطاع وإنهاء معاناتهم وإعمار بيوتهم. وكذلك في التعرض لشخص سعادة السفير العمادي والافتراء عليه وبث الأكاذيب على لسانه مستخدمين بعض منابرهم الإعلامية الهدامة والصفراء لاستمرار هذه الحملة المشينة والمغرضة". 



وأعرب برهوم عن بالغ "شكر الحركة وتقديرها لدولة قطر الشقيقة ولسعادة السفير العمادي على جهوده المباركة والمقدرة وللجهود التركية الكريمة ودعمهم لحقوق الشعب الفلسطيني وعدالة قضيته ووقوفهم إلى جانب غزة وإعادة إعمارها وحل أزمة الكهرباء فيها".



وأكد الناطق باسم حماس على رفضها التام "لما تقوم به حركة فتح من محاولات إبقاء حصار غزة والتضييق على سكانها وتعطيل وإفشال أي جهود من شأنها التخفيف من معاناتهم". 



وتابع  إنّ "حركة فتح مطالَبة بوقف هذه الحملة الفئوية المغرضة والتحلي بالمسؤولية الوطنية والإنسانية وتحييد المصلحة الحزبية والعمل على تحقيق مصلحة الجميع وتسهيل مهام كل المانحين والمساهمين في مساعدة أبناء غزة المحاصرة والتخفيف من معاناتهم".


وكانت حركة فتح رفضت تصريحات للوسيط القطري محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، متهمة في ذات الوقت بعض الأطراف الإقليمية بتجاوز السلطة الوطنية الفلسطينية وتعزيز ما سمّته "سلطة الانقلاب" في القطاع على حساب الشرعية.