السلطات الباكستانية: نحاول إجبار طالبان على المشاركة في المباحثات

السلطات الباكستانية تنفي ما تحدثت عنه الأنباء حول قيام إسلام آباد بتزويد حركة طالبان أفغانستان بالأسلحة، وتقول إنها تحاول أن تجبرهم على المشاركة في المباحثات.

نفت السلطات الباكستانية ما تحدثت عنه الأنباء حول قيامها بتزويد حركة طالبان أفغانستان بالأسلحة.
نفت السلطات الباكستانية ما تحدثت عنه الأنباء حول قيامها بتزويد حركة طالبان أفغانستان بالأسلحة.

ونقلت الوكالة عن سرتاج عزيزمستشار رئيس الوزراء الباكستاني في الشؤون الخارجية قوله بأن الحكومة لا تقوم  بتوريد الأسلحة إلى طالبان، بل إنها تحاول أن تجبرهم على المشاركة في المباحثات. 

كما واعتبر أن هناك مخاطر من تدخل تنظيم"داعش"  في أفغانستان، الأمر الذي يثير القلق لدى روسيا وإيران، فالتنظيم  يحاول أن يفتح ثغرات جديدة إلى آسيا الوسطى والجنوبية، ما يمثّل تحديا جديداً بالنسبة لهم.

وكان الجنرال جون نيكلسون قائد القوات الأميركية في أفغانستان قد اتهم في وقت سابق كلا من روسيا وباكستان وإيران في القيام بتوريدات الأسلحة إلى طالبان أفغانستان، ما وصفته وزارة الخارجية الروسية بالكلام العاري عن الصحة والذي لا أساس له.