البحرين توقف تعاونها مع مفوّضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان

السلطات البحرينية توقف التعاون مع مكتب مفوّضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان فيما يتعلق ببرنامج مساعدة تقنيّة بحسب وزارة الخارجية البريطانيّة.

بن رعد طالب السلطات البحرينية بالامتثال لتوصيات آليات حقوق الإ­نسان
أوقفت السلطات البحرينية التعاون مع مكتب مفوّضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، فيما يتعلق ببرنامج مساعدة تقنيّة خلال الأشهر الأخيرة، بحسب ما أعلنته وزارة الخارجية البريطانيّة.

وكان المفوّض السامي لحقوق الإنسان زيد بن رعد قد طالب في كلمته الافتتاحية لأعمال الدورة 33 لمجلس حقوق الإنسان السلطات البحرينية بالامتثال لتوصيات آليات حقوق الإ­نسان والاستعراض الدو­ري الشامل، والانخراط بشكل أكثر فعالية مع مكتبه، وكذلك مع الإجراءات الخاصة بمجلس حقوق الإنسان.

وتقدّم المفوّضية السا­مية من خلال مكتبها الإقليمي المساعدة التقنية اللازمة لعدّة دول من بينها البحرين، وذلك في مجال إدماج معايير حقوق الإنسان، ومبادئ المساواة وعدم التمييز وغيرها، ما يضمن امتثال والتزام الدول بمبادئ الأمم المتحدة.

اخترنا لك