نحو 100 شركة بينها "غوغل وفيسبوك" تنتقد قرار ترامب

نحو مئة شركة تقنية أميركية تتقدم بعريضة إلى محكمة الاستئناف تنتقد فيها القرار التنفيذي الذي اتخذه الرئيس دونالد ترامب والقاضي بمنع دخول المهاجرين من 7 دول إلى الولايات المتحدة.

نحو 100 شركة بينها "غوغل وفيسبوك" تنتقد قرار ترامب
تقدّمت نحو مئة شركة تقنية أميركية بعريضة إلى محكمة الاستئناف تنتقد فيها القرار التنفيذي الذي اتخذه الرئيس دونالد ترامب، والقاضي بمنع دخول المهاجرين من 7 دول إلى الولايات المتحدة.

وكان ضمن الشركات الأميركية عمالقة قطاع التكنولوجيا مثل "فيسبوك"، و"غوغل"، و"مايكروسوفت"، و"تويتر".


وترى الشركات أن القرار التنفيذي يتجاهل مبادئ المساواة والانفتاح، التي تقوم عليها الولايات المتحدة. كما أنه يضر بمصالح الأعمال الأميركية وبالتالي الابتكار والنمو، وذلك لأن قسماً كبيراً من تقنيات ومنتجات وخدمات هذه الشركات طوّرها بالأساس مهاجرون من دول أخرى.

وأصدر ترامب في 28 كانون الثاني/ يناير قراراً يحظر منح تأشيرات الدخول واستقبال اللاجئين، لمواطني 7 دول عربية، وهي العراق وإيران وليبيا والسودان والصومال وسوريا واليمن.

ويواجه القرار الذي يعد الخطوة السياسة الأكثر إثارةً للجدل لترامب منذ توليه الرئاسة، عقبات قانونية حاسمة. إذ أن محكمة الاستئناف بمدينة سان فرانسيسكو رفضت طلباً من إدارة ترامب بوقف فوري لقرار  مؤقت أقرّه قاضٍ فيدرالي يوقف العمل بأجزاء مهمة من القرار التنفيذي.

ويلقى القرار معارضة شديدة من شركات التقنية، التي تعتمد على المواهب من جميع أنحاء العالم، لدرجة أن "غوغل" أسّست صندوق أزمة بقيمة 4 ملايين دولار, لدعم 44 منظمات مدنية تدعم حريات وحقوق المهاجرين.