المغرب يشيد عاصمة جديدة لجنوب السودان بقيمة 5,1 مليون دولار

تسعى الرباط إلى "إعطاء دفعة جديدة للقارة الإفريقية برمتها" حسب ما جاء في كلمة العاهل المغربي أمام القمة الـ28 للاتحاد الإفريقي، من هذا المنطلق انتقل العاهل المغربي إلى جنوب السودان ووافقت على تمويل دراسات الجدوى لمشروع تشييد عاصمة جديدة لجنوب السودان.

تسعى الرباط إلى "إعطاء دفعة جديدة للقارة الإفريقية برمتها"
بعد مشاركته في القمة الـ28 للاتحاد الإفريقي بأديس أبابا التي عرفت عودة المغرب للاتحاد بعد 33 عاما على خروجه منه بسبب قضية الصحراء، انتقل العاهل المغربي الملك محمد السادس الأربعاء المنصرم إلى جنوب السودان حيث التقى الرئيس سيلفا كير وبحثا "تعزيز العلاقات" بين البلدين. وترأس العاهل المغربي محمد السادس ورئيس جمهورية جنوب السودان سالفا كير مايارديت بالقصر الرئاسي في جوبا، مراسيم التوقيع على تسع اتفاقات ثنائية في مجالات مختلفة للتعاون بين البلدين. وخلال هذه المراسيم ذكر وزير الداخلية المغربي محمد حصاد، أن المملكة وافقت على تمويل دراسات الجدوى التقنية والمالية لمشروع تشييد عاصمة جديدة لجنوب السودان بقيمة5,1 مليون دولار، حيث لفت إلى أن الدراسات الأولية ستنكب على التعمير والجوانب الاجتماعية والاقتصادية والبيئية لهذا المشروع، موضحا أن المملكة ستقدم دعمها لجمهورية جنوب السودان خلال مختلف مراحل الإنجاز. وقبل مغادرته لجنوب السودان مساء الخميس الماضي، تفقد العاهل المغربي مستشفى جوبا الذي يموله ويديره المغرب في إطار بعثة إنسانية. وتسعى الرباط إلى "إعطاء دفعة جديدة للقارة الإفريقية برمتها"، حسب ما جاء في كلمة العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، أمام القمة الـ28 للاتحاد الإفريقي، التي شهدت عودة المغرب إلى الاتحاد بعدما وافقت 39 دولة إفريقية من أصل 54 الاثنين الماضي في القمة التي استضافتها أديس أبابا على عودة المغرب إلى صفوف الاتحاد الإفريقي الذي غادرته منذ 1984 بسبب قضية الصحراء.

اخترنا لك