هل اقتربت صفقة تبادل الأسرى بين حماس وإسرائيل؟

عودة الوفد الفلسطيني برئاسة مدير قوى الأمن في قطاع غزة إلى القطاع آتياً من مصر حيث أجرى محادثات مع الجانب المصري شارك فيها مروان عيسى أحد أبرز قادة كتائب القسام في قطاع غزة، والذي شارك في مفاوضات صفقة شاليط السابقة، ما يدل على أن المحادثات قد تكون تطرقت لملف الأسرى الإسرائيليين لدى حماس.

وصول الوفد الأمني الفلسطيني برئاسة مدير قوى الأمن في قطاع غزة
كشفت مصادر للميادين وصول الوفد الأمني الفلسطيني برئاسة مدير قوى الأمن في قطاع غزة اللواء توفيق أبو نعيم إلى غزة مساء السبت آتياً من مصر بعد زيارة دامت أياماً.
وضمّ الوفد مدير قائد قوى الأمن السابق صلاح أبو شرخ وعضو المكتب السياسي في حماس روحي مشتهى، إضافة إلى مروان عيسى أحد أبرز قادة كتائب القسام في قطاع غزة، والذي شارك في مفاوضات صفقة شاليط السابقة.
ويدلّ وجود عيسى ضمن أعضاء الوفد على أن المحادثات قد تكون تطرقت إلى مناقشة ملف الأسرى الإسرائيليين لدى حماس وملف التهدئة.

وتأتي هذه الزيارة بعد أيام قليلة على انتهاء زيارة وفد رفيع المستوى من حركة حماس، بقيادة إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي إلى القاهرة، بعد غياب طويل.

والتقى الوفد خلال الزيارة مسؤولين في جهاز المخابرات العامة المصرية، الذي يشرف على إدارة الملف الفلسطيني، وذلك في إطار اللقاءات التي بدأتها الحركة أخيراً مع مصر.

يشار إلى أن العلاقات بين مصر وحماس توتّرت بعد عملية عزل الرئيس السابق محمد مرسي قبل أربع سنوات، ووقتها وجهت القاهرة العديد من الاتهامات للحركة بالمشاركة في أعمال إخلال أمن، وهو ما نفته الحركة، وأكدت حرصها مراراً على الأمن القومي المصري.

وكان هنية قال فور عودته من مصر إن العلاقة مع القاهرة ستشهد "نقلات نوعية"، وأكد أن حركته ستستمر في تطوير هذه العلاقة وتطويرها وتعزيزها، بما يرسخ طبيعة العلاقة التاريخية بين الشعبين والجوار الإقليمي الوازن الذي تمثله مصر.

اخترنا لك