المعارضة السورية تجتمع في أنقرة قبيل أستانة وجنيف

مصادر في الخارجية التركية تقول في بيان لها إن وكيل الوزارة سيجتمع الجمعة مع مندوبين من المعارضة السورية في أنقرة وذلك قبيل محادثات السلام السورية السورية التي ستعقد الشهر الجاري في جنيف. يأتي ذلك بعد توعد مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا بتشكيل وفد موحد للمعارضة السورية إلى جنيف إذا لم تقم بذلك قبل الثامن من الشهر الجاري.

وكيل وزارة الخارجية التركية أوميت يالتشين يجري محادثات مع مندوبين من المعارضة السورية في أنقرة
قالت مصادر في وزارة الخارجية التركية في بيان لها إن وكيل الوزارة أوميت يالتشين سيُجري محادثات مع مندوبين من المعارضة السورية في أنقرة الجمعة قبيل محادثات السلام بشأن سوريا التي من المقرر أن تعقد في وقت لاحق الشهر الجاري في جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة.

وأضافت مصادر الخارجية التركية أن الهيئة العليا للمفاوضات، المدعومة من السعودية، إلى جانب جماعات أخرى شاركت في محادثات سلام في أستانة الشهر الماضي ستكون من بين الحاضرين.


ووفقاً لبيان الخارجية التركية سيحضر الاجتماع رياض حجاب المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات السورية المنبثقة عن مؤتمر الرياض، وأنس العبدة رئيس الائتلاف السوري، وممثلو المجموعات المسلحة الذين شاركوا في لقاء أستانة، إضافة إلى رئيس المجلس الوطني الكردي السوري، ورئيس المجلس الوطني التركماني السوري.


وكان مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا قد توعّد بتشكيل وفد موحد للمعارضة السورية إلى جنيف إذا لم تقم بذلك قبل الثامن من الشهر الجاري. ورأى أن هذه الهدنة ستكون على الأرجح أوفر حظاً مقارنة مع الاتفاقات السابقة. وأكد دي ميستورا أنه من المقرر عقد اجتماعين في أنقرة وموسكو معبراً عن خشيته من "تصعيد عسكري".


وانتهت المحادثات التي أجريت في كانون الثاني/ يناير بين الحكومة السورية والمعارضة في أستانة باتفاق روسيا وتركيا وإيران على مراقبة التزام الحكومة السورية والمعارضة بهدنة أبرمت في أواخر شهر كانون الأول/ ديسمبر 2015.


يذكر أن روسيا وإيران وتركيا توصلت خلال محادثات أستانة الشهر الماضي بصفتها الدول الضامنة للهدنة في سوريا، إلى اتفاق بشأن إنشاء آلية مراقبة ثلاثية لنظام وقف إطلاق النار في سوريا.