قبعة ترامب وأنصاره: صينية فيتنامية بنغلادشية!

أحد أشهر شعارات الرئيس الأميركي دونالد ترامب"شراء الأميركي وتوظيف الأميركي" يمسي مدعاة تندّر ، خاصة وأن الكثير من الأميركيين اكتشفوا خلال حفل التنصيب أنّ القبعات التي تحمل شعار الرئيس مصنوعة في الصين وفيتنام وبنغلادش.

احد أشهر شعارات ترامب "لنجعل أميركا عظيمة مرة أخرى"
حمل الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال حملته الانتخابية شعار "شراء الأميركي وتوظيف الأميركي"، واحداً من أشهر شعاراته التي نالت هتافاً من قبل مؤيديه خلال خطاب تنصيبه يوم الجمعة الماضي. 
لكن هذه اللحظة أمست مادة للتندر والتعليق، خاصة وأن الكثير من الحاضرين  يرتدون قبعة خلال حفل التنصيب مكتوب عليها شعار ترامب" لنجعل أميركا عظمى مرة أخرى". ولكن شعروا بالحرج عندما اكتشفوا انّ قبعاتهم مصنوعة في الصين وفيتنام وبنغلادش.

واستغربت إحدى المواطنات أنّ القبعات مصنوعة في الخارج قائلةً "يا إلهي آمل أن لا تكون صنعت في الصين". وصرخت مواطنة أخرى عندما اكتشفت أنّ القبعة مصنوعة في فيتنام.


واستهجن المواطنون الأميركيون المتوجهون إلى حفل التنصيب ذلك الأمر، بعدما كان ترامب حمّال أحد أشهر شعاراته التي قالها في خطاب تنصيبه "، من هذه اللحظة ستكون أميركا أولاً. سنتبع قاعديتن: اشتري الأميركي ووظف الأميركي"