اشتباكات عنيفة بين القوات التركية وداعش في مدينة الباب السورية

مراسلة الميادين تفيد بوقوع اشتباكات عنيفة بين القوات التركية ودرع الفرات من جهة وعناصر داعش من جهة ثانية، في الأحياء الغربية لمدينة الباب السورية.

قتل جنديّ تركي وجرح 4 عناصر من قوات عملية درع الفرات
قتل جنديّ تركي وجرح 4 عناصر من قوات عملية درع الفرات خلال الاشتباكات مع داعش في الأحياء الغربية لمدينة الباب السورية. الاشتباكات تأتي بعد دخول القوات التركية والرديفة أطراف الباب.

ويبلغ عدد الجنود المشاركين في عملية درع الفرات خمسة آلاف وخمسمئة عنصر من درع الفرات وألفاً وخمسمئة جندي تركي، تدعمهم الطائرات الحربية التركية.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعلن الأربعاء أن قواته ستحسم معركة الباب قريباً ثم تتوجه إلى منبج.

من جهته، وصف المتحدّث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي مواقف وزير الخارجية التركيّ مولود أوغلو الأخيرة بغير البنّاءة، وقد تؤدّي إلى تعقيد الأوضاع في سوريا وتعترض التوصل إلى حل سياسي للأزمة.

وقال قاسمي إن طهران كشريكة في الاتفاق الثلاثيّ تدعو تركيا إلى عدم اتخاذ مواقف تناقض الواقع وتناقض تعهّداتها.

ودعا قاسمي المسؤولين الأتراك إلى مواجهة نقض المسلحين لاتفاق وقف اطلاق النار.

من جهة اخرى، أكدّ الرئيس السوريّ بشار الأسد الأربعاء وخلال استقباله رئيس لجنة الأمن القوميّ والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الايرانيّ، علاء الدين برودجردي، أنّ إيران وكل الدول التي تقف الى جانب الشعب السوريّ، شريكةٌ في الإنجازات التي تتحقّق ضدّ المسلّحين.