البارزاني: يجب أن يكون هناك تفاهم بين أنقرة وبغداد حول تحرير الموصل

رئيس إقليم كردستان العراق يعلن أنه يجب أن يكون هناك تفاهم بين أنقرة وبغداد حول المشاركة بعملية تحرير الموصل، ويدعو إلى افتتاح مخيمات من أجل استقبال اللاجئين الذين سيخرجون من المدينة.

 أوضح رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني أن هناك خططاً مسبقة لعملية استعادة الموصل، وقال إن العملية ستنفّذ على مراحل عدّة مؤكداً على أنّه "عندما يكون هناك تعاون لا يمكن للإرهابيين أن يصمدوا".
وأعلن أن المرحلة الأولى من عملية تحرير الموصل بدأت الآن بمشاركة القوات العراقية وقوات البيشمركة.

ورأى البارزاني خلال مؤتمر صحافي أنه إلى جانب الخطة العسكرية يجب أن تكون هناك خطة سياسية أيضاً، وأن تشكّل لجنة بالتعاون بين أربيل وبغداد لحلّ سياسي.

واعتبر أن عملية تحرير الموصل مستمرة حتى تحرير المدينة من جميع التنظيمات الإرهابية، لافتاً إلى أنها ستكون تجربة ناجحة من أجل تحرير كل المناطق.

 

وتمنى البارزاني أن يشكّل التعاون بين الجيش العراقي وقوات البيشمركة بنيةً تحتية لتعاون متين، مشيراً إلى أن البيشمركة والقوات العراقية تصارعان بشجاعة الإرهابيين التابعين لتنظيم داعش، وإلى أنها المرة الأولى التي تتعاون فيها البيشمركة والجيش العراقي ضد داعش.

 

وقال: "هناك مليون و800 ألف مواطن في الموصل، لدينا استعدادات لاستقبال اللاجئين ولكننا لم نتمكن من توفير الخدمات لأعداد هائلة من اللاجئين".

ودعا إلى افتتاح مخيمات من أجل استقبال اللاجئين الذين سيخرجون من المدينة قائلاً "يجب دعم الأمم المتحدة للاجئين".

ورأى أن دور البيشمركة في تحرير الموصل واضح تماماً مثل وضوح دور الجيش العراقي، واعتبر أنه يصعب تقدير المدة التي تستمر فيها عملية تحرير الموصل.

وقال "البيشمركة هاجمت لوحدها في بعض المناطق، وهاجمت بالتنسيق مع قوات الجيش العراقي بمناطق أخرى، وكل منا له دور يؤديه".  

وفي ما يتعلق بالتوتر الحاصل بين بغداد وأنقرة علق البارزاني بالقول: "يجب أن يكون هناك تفاهم بين أنقرة وبغداد في ما يتعلق بالمشاركة بعملية تحرير المدينة".

 

اخترنا لك