سوريا والعراق ومنظمات بحرينية تدين مجزرة صنعاء

الخارجية السورية والعراقية تدينان الاعتداء الذي استهدف فيه قاعة عزاء في صنعاء، ومنظمات حقوقية بحرينية تدعو إلى تطبيق الفقرة الخاصة من قرار مجلس حقوق الإنسان في دورته الأخيرة والتي تنص على تحقيق دولي في الانتهاكات الحاصلة في اليمن.

منظمات حقوقية تطالب الأمم المتحدة بالسعي الجاد لوقف الحرب في اليمن
دان مصدر في وزارة الخارجية السورية "الاعتداء الإجرامي السعودي" الذي استهدف قاعة عزاء في صنعاء ما أدى إلى سقوط عدد كبير من الأبرياء وجرح آخرين من أبناء الشعب اليمني الشقيق.

وأعربت سوريا عن مواساتها وتعاطفها مع عائلات الضحايا وتضامنها الكامل مع الشعب اليمني.

وأكد المصدر لوكالة "سانا" أن "العدوان إلى زوال وأن الشعب الصامد في سوريا واليمن سيحقق النصر على قوى التآمر والهيمنة وأدواتها الذليلة".

الخارجية العراقية تدين مجزرة صنعاء

في سياق متصل، أشارت وزارة  الخارجية العراقية إلى أن ما حصل هو استهتار واضح بحياة المدنيين.

وأضافت "نكرر موقف العراق الرافض لأي تدخل عسكري في اليمن الشقيق"، مشددة على المجتمع الدولي اتخاذ الإجراءات اللازمة لمحاسبة المسؤولين عن هذا "الفعل الهمجي".

 

منظمات حقوقية بحرينية تدعو لتقديم المتورطين بمجزرة صنعاء أمام العدالة الدولية و وقف الحرب

استنكرت منظمات حقوقية في البحرين "المجزرة البشعة" بالقاعة الكبرى في صنعاء، ودعوا إلى تقديم المتورطين إلى العدالة الدولية باعتبارها جريمة حرب وانتهاكاً فاضحاً للقانون الإنساني الدولي.

كما وطالبت المنظمات في بيان لها، الأمم المتحدة بالسعي الجاد لوقف الحرب في اليمن، كما أيدت الفقرة الخاصة من قرار مجلس حقوق الإنسان في دورته الأخيرة والتي تنص على تحقيق دولي في الانتهاكات الحاصلة والتي أغلب ضحاياها من المدنيين ومن ثم نشر لائحة بأسماء كبار مجرمي الحرب المتهمين بارتكاب جرائم ضد الإنسانية من قوات التحالف الذي تقوده السعودية وإدراجهم في "قائمة العار".

اخترنا لك