بان: السلام في كولومبيا لا يمكن أن يتراجع

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، يقول إن عملية السلام في كولومبيا "قطعت شوطاً بعيداً، ولا يمكن أن تتراجع"، ويشير إلى أن منح الرئيس خوان مانويل سانتوس جائزة نوبل للسلام، يعطي الكولومبيين "أملاً وحافزاً".

بان: منح سانتوس نوبل للسلام يعطي الكولومبيين أملاً وحافزاً
كشف الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون، أن عملية السلام في كولومبيا "قطعت شوطاً بعيداً، ولا يمكن أن تتراجع"، مشيراً إلى أن منح الرئيس خوان مانويل سانتوس جائزة نوبل للسلام، يعطي الكولومبيين "أملاً وحافزاً".

وقال بان كي مون في بيان إن منح الجائزة الذي حصل "في لحظة بالغة الاهمية... يعطي الشعب الكولومبي الامل والحافز الضروريين".

ومنح الرئيس الكولومبي جائزة نوبل للسلام، لجهوده في إبرام الاتفاق التاريخي الموقع مع منظمة "فارك"، بعد نزاع مسلح استمر 52 عاماً.

وعلق زعيم المنظمة تيموليون خيمينز أو تيموشنكو على منح جائزة نوبل للسلام للرئيس الكولومبي بالتأكيد أن "الجائزة الوحيدة" التي تريدها الحركة هي السلام مع العدالة الاجتماعية.

وكتب تيموشنكو على تويتر "الجائزة الوحيدة التي نطمح اليها هي جائزة السلام مع العدالة الاجتماعية لكولومبيا، من دون قوات شبه عسكرية ومن دون انتقام ولا أكاذيب".

وكان رودريغو لوندونو المعروف باسمه الحربي "تيموليون خيمينيز" أو تيموشنكو يتحدث من هافانا حيث جرت مفاوضات السلام على مدى أربع سنوات تقريباً، بين الحكومة الكولومبية و"القوات المسلحة الثورية" (فارك) في كولومبيا.

وعاد زعيم "فارك" إلى العاصمة الكوبية بعد توقيع اتفاق السلام مع الرئيس الكولومبي في 26 ايلول/سبتمبر. لكن هذا الاتفاق رفض خلال استفتاء نظم الاحد في كولومبيا.