حملة "رح نفلسكم" السعودية تتصدر الترند العالمي

حملة المقاطعة التي أطلقها سعوديون لشركات الاتصالات في امملكة العربية تلقى رواجاً كبيراً على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وذلك في خطوة لاجبار شركة الاتصالات على اعادة النظرة في سياسة الأسعار لمكالمات الهاتف الجوال

السعوديون مستمرون في حملة المقاطعة لشركات الاتصالات احتجاجا على "الخدمات السيئة والأسعار المرتفعة"
 أثارت حملة المقاطعة التي أطلقها سعوديون ضد شركات اتصالات في المملكة ضجّة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، وفي يومها الثاني تصدر هاشتاغ #راح_نفلسكم_٢ قائمة الترند العالمي الأحد، مع جملة من الهاشتاغات الأخرى للحملة نفسها من أبرزها #وضع_الطيران #مقاطعة_شركة_الاتصالات #تبليك_وزير_الاتصالات .
وبحسب مصادر سعودية غردّت على تويتر فإن خسائر شركات الاتصالات التي تمّت مقاطعتها في اليوم الأول للحملة خلال 3 ساعات فقط بلغت 23 مليون ريال سعودي، وسط تجاهل شركات الاتصالات نداءات هذه الحملة.

وفي سياق متّصل، وجّه عدد من مستخدمي شبكة الإنترنت في السعودية نداءات عبر مواقع الحوار والساحات المفتوحة، أو عبر الرسائل الإلكترونية لمطالبة مشتركي الهاتف الجوال بالامتناع عن استخدام الخليوي خلال ساعات معينة يومياً كرسالة إنذار لشركات الاتصالات وإجبارها على إعادة النظر في سياسة أسعار المكالمات والانترنت.


في سياق ذي صلة، أصدرت هيئة السوق المالية السعودية الأحد، قراراً بتعليق التداول على أسهم شركات الاتصالات الأربعة المدرجة في السوق اعتباراً من السبت.

وقالت الهيئة في بيان للبورصة إن تعليق التداول على أسهم الاتصالات السعودية ،واتحاد اتصالات موبايلي، وزين السعودية، واتحاد عذيب، سيستمر لحين إعلان الشركات عن أثر ما ورد في مرسوم ملكي صدر السبت، يتعلق بتجديد تراخصيها.

ونقلت رويترز عن الهيئة أن المرسوم الملكي يقضي بأن تقوم هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بالتنسيق مع زين لتمديد الرخصة الصادرة لها لمدة 15 سنة إضافية، والسماح لمن يرغب من شركات الاتصالات الأخرى بطلب تمديد الرخصة، على أن يربط ذلك بحصول الدولة على خمسة بالمائة من صافي الأرباح السنوية للشركة خلال مدة التمديد.

وقضى المرسوم بأن تنسق هيئة الاتصالات مع زين لمنح الشركة رخصة موحدة، لتقديم كل خدمات الاتصالات مع إتاحة خيار الحصول على مثل هذه الرخصة لشركات الاتصالات الأخرى المرخص لها بالعمل في المملكة.

وأكدت شركتا موبايلي وزين إيقاف إصدار أو تجديد باقات الإنترنت اللامحدودة مسبقة الدفع وذلك بعد أيام من إعلان شركة الاتصالات السعودية  وصدور بيان هيئة الاتصالات بهذا الخصوص.

اخترنا لك