وفد صنعاء: قرار نقل البنك المركزي إلى صنعاء مخالف للقرارات الدولية

وفد صنعاء إلى الحوار اليمني يؤكد أن خطوة نقل البنك المركزي إلى صنعاء تستهدف الشعب اليمني وتمعن في تجويعه وتمثّل قرارات أحادية مخالفة للقرارات الدولية وما وقّع عليه الطرفان في نهاية مشاورات الكويت"، مذكّراً أن الحظر الجوي وإغلاق مطار صنعاء الدولي تسبب في عدم قدرة الآلاف من المرضى والعالقين في مطارات العالم من العودة إلى وطنهم.

وفد صنعاء: الحظر الجوي وإغلاق مطار صنعاء الدولي  تسبب في عرقلة  الألآف من المرضى.
وفد صنعاء: الحظر الجوي وإغلاق مطار صنعاء الدولي تسبب في عرقلة الألآف من المرضى.
دان وفد صنعاء إلى الحوار اليمني التصعيد العسكري وما وصفها بـ "المجازر الوحشية وجرائم الحرب التي يرتكبها العدوان بحقّ أبناء الشعب اليمني".

 

كلام الوفد اليمني جاء في بيان له الأحد حيث قال إن التصعيد العسكري  بحقّ ابناء الشعب اليمني في مختلف المحافظات والتي كان آخرها المجازر التي ارتكبها في صعدة وصنعاء، و"التي راح ضحيتها العشرات من الشهداء والجرحى من الأطفال والنساء دون رادع في ظل استمرار الصمت الدولي المخزي يمثّل وصمة عار في جبين العالم" .


وذكّر "ان الحظر الجوي وإغلاق مطار صنعاء الدولي تسبب في عدم قدرة الآلاف من المرضى والعالقين في مطارات العالم من العودة إلى وطنهم، ومنع الطلاب اليمنيين من العودة لاستكمال دراستهم خارج البلاد بشكل مخالف لأبسط الحقوق التي تكفلها الشرائع السماوية والقوانين الانسانية" .

وفي وقت حمّل فيه ما سمّاه "قوى العدوان ومرتزقتهم المسؤولية الجنائية والقانونية والأخلاقية عن كل ما يرتكب من جرائم الحرب بحق اليمنيين"، طالب البيان المجتمع الدولي والأمم المتحدة وفي المقدمة مجلس الأمن الدولي"بتحمّل مسؤولياتهم وإيقاف هذا العدوان الوحشي ورفع الحصار باعتبار ذلك مسؤولية تفرضها عليهم القوانين والمواثيق والأعراف الدولية والإنسانية ".

وبخصوص خطوة نقل البنك المركزي إلى صنعاء أكد الوفد أن "القرارات التي اتخذت مؤخراً ومنها نقل البنك تؤكد أن قوى العدوان تستهدف الشعب اليمني وتمعن في تجويعه وتضييق الخناق عليه"، مديناً في الوقت نفسه "الصمت الدولي إزاء هذا القرارات رغم أنها تمثّل قرارات أحادية مخالفة للقرارات الدولية وما وقّع عليه الطرفان في نهاية مشاورات الكويت".