جنود الاحتلال: يا أهالي بيروت نحن خارجون لا تطلقوا النار!

على رصيف "الويمبي"، المقاوم خالد علوان يسقط الاحتلال الإسرائيلي عن بيروت، الذي توهم أن جنوده بإمكانهم التسكع كما يحلو لهم في شوارع العاصمة اللبنانية.

انتشار جيش الإحتلال الإسرائيلي قبالة مقهى "الويمبي" في شارع الحمراء من بيروت، عقب مقتل أربعة من جنود العدو
 هذا اليوم قبل 34 عاماً لم يكن عادياً في تاريخ اللبنانيين، ففي الرابع والعشرين من أيلول / سبتمبر العام 1982، وفي إطار سلسلة من العمليات التي أطلقت شرارتها جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية "جمول"، نفذ المقاوم اللبناني خالد علوان عملية وصفت بالنوعيّة في شارع الحمراء بالعاصمة بيروت.أربعة جنود وضباط إسرائيليين كانوا يحتسون القهوة في مقهى "الويمبي" يفاجئهم علوان بإفراغ رصاصات مسدسه في رؤوسهم وصدورهم، ما أسفر عن مقتلهم على الفور.


المقاوم اللبناني خالد علوان الذي نفذ الهجوم المسلح على مقهى "الويمبي" في شارع الحمراء من العاصمة بيروت
هذه العمليّة ساهمت حينها في انسحاب الجيش الإسرائيلي من أروقة وأزقة بيروت تدريجياً، حيث طافوا بمدرعاتهم في شوارع العاصمة وراحوا ينادون عبر مكبرات الصوت "يا أهالي بيروت نحن خارجون لا تطلقوا النار!".