فلسطين: تأجيل النظر بقرار وقف الانتخابات وحماس تعتبره إلغاء للعملية الانتخابية

محكمة العدل العليا في فلسطين تقرر تأجيل النظر بقرار وقف اجراء الانتخابات إلى 3 اكتوبر/تشرين الأول المقبل، وحماس ترى أن ما جرى "إلغاء للعملية الانتخابية القائمة".

أبو زهري: ما جرى هو إلغاء للعملية الانتخابية القائمة
قررت محكمة العدل العليا في فلسطين تأجيل النظر بقرار وقف إجراء الانتخابات إلى 3 أكتوبر/تشرين الأول المقبل بطلب من النيابة العامة.

وقال المتحدث باسم لجنة الانتخابات المركزية فريد طعم الله، إن سبب التأجيل "جاء لسماع مرافعات جميع الأطراف".

وأكدت اللجنة بعد صدور قرار المحكمة العليا، أنها مستمرة بوقف التحضيرات الخاصة بإجراء الانتخابات حتى يتم البت في القضية المرفوعة.

وأعلنت اللجنة أن الاستحقاقات القانونية المعلن عنها ضمن جدول المُدد القانونية أصبحت غير قابلة للتنفيذ، وعليه فإن الموعد الذي كان مقرراً من مجلس الوزراء لإجراء الانتخابات يوم 8 تشرين أول/أوكتوبر المقبل، أصبح غير قابل للتطبيق.

من جانبها، ردت حركة حماس  على قرار التأجيل على لسان الناطق باسمها سامي أبو زهري الذي قال إنّ "تأجيل البت في الحكم بالمحكمة العليا برام الله في قضية الانتخابات بناء على طلب من النيابة العامة هو عملياً إلغاء للعملية الانتخابية القائمة".واعتبر أبو زهري القرار "تلاعباً بالعملية الانتخابية التي تفرغ العملية الديموقراطية من محتواها، وتفرض عراقيل إضافية أمام إجراء أي انتخابات لاحقاً"، ورأى أنّ ما حصل "يمثل عبثاً بالانتخابات وتهرباً من استحقاقاتها اعتماداً على أدوات السلطة التي تملكها حركة فتح، في ظل هذه التجربة السيئة للانتخابات البلدية وعدم احترام مجريات العملية الانتخابية من قبل فتح".

وكانت المحكمة قد قررت في الثامن من الشهر الجاري وقفاً مؤقتاً لتنفيذ قرار مجلس الوزراء إجراء الانتخابات المحلية في موعدها المحدد 8 اكتوبر/تشرين أول.

وجاء في قرار المحكمة حينها أن القرار الإداري "يجب أن يتعامل مع الوطن كوحدة واحدة، ومع تعثر إجرائها في القدس، والمشاكل الإجرائية في غزة اتخذ القرار بتأجيلها".

اخترنا لك