القوات العراقية تتجه إلى مركز قضاء الشرقاط

القوات العراقية وقوات الحشد الشعبي باتت على مسافة كيلومتر واحد فقط عن مركز قضاء الشرقاط، بعد تحرير 12 قرية واقتحام الأحياء الجنوبية داخل القضاء المذكور في سياق العمليات العسكرية التي انطلقت الثلاثاء والهادفة لتحرير جزيرتي هيت والرمادي وقضاء الشرقاط.

العمليات أعلنت في ثلاث جبهات منفصلة في الأنبار وصلاح الدين
أفاد مراسل الميادين في بغداد بأن القوات العراقية تمكنت من قطع قضاء الشرقاط عن الموصل.

وكان مراسلنا قد أفاد بتحرير 12 قرية في الشرقاط، فيما أكد الإعلام الحربيّ اقتحام الأحياء الجنوبية داخل القضاء وتحرير العوائل الموجودة فيها واستقبالها من قبل مقاتلي الحشد الشعبي.

 وأشار إلى أنّ القوات العراقية وقوات الحشد الشعبيّ تبعد مسافة كيلومتر واحد عن مركز قضاء الشرقاط.


وكان مراسل الميادين في بغداد أفاد أن القوات العراقية استعادت السيطرة على جزيرة حديثة غرب الأنبار من داعش. وبحسب القيادات الميدانية فإن المرحلة الأولى من العمليات العسكرية التي انطلقت الثلاثاء على ثلاث جبهات في الأنبار وصلاح الدين انتهت بتطويق المناطق واقتحام القرى المتواجدة فيها.

وقال مراسل الميادين إن القوات الأمنية في جزيرة الرمادي تمكنّت بعد اشتباكات عنيفة من دخول البوذياب وتطويق ثلاث مناطق فيها، وتحدثت المعلومات عن هروب عدد من عناصر داعش إلى خارج الجزيرة باتجاه بحيرة الثرثار، وبالتالي فإن من بقي داخلها لا يزال محاصراً.  

يأتي ذلك في سياق العمليات العسكرية لتحرير المناطق الخاضعة لسيطرة داعش التي أعلنتها الحكومة العراقية في الأنبار وصلاح الدين والتي أسفرت عن تحرير العديد من القرى والمواقع الاستراتيجية.

وبدأت العمليات الثلاثاء لتحرير جزيرتي الرمادي وهيت في محافظة الأنبار وقضاء الشرقاط في صلاح الدين، حيث تحوّلت هذه المناطق إلى ساحة للمعارك التي خاضتها القوات العراقية والحشد العشائري والشرطة الاتحادية والمحلية بإسناد من سلاح الجو العراقي.

وأثمر اليوم الأول من العمليات عن اقتحام مداخل الجزيرتين في الرمادي وتحرير المجمع السكني لشركة الحضر العامة وقرية المسيحلي والعيثة والجميلة في قضاء الشرقاط. 
وتتمتع هذه المناطق بأهمية استراتيجية حيث تعدّ جزيرة الرمادي مصدر التهديد لمركز المحافظة والمناطق المحررة الأخرى، فيما تعد جزيرة هيت مركز الخطر الذي يهدد هيث والبغدادي وحديثة. أما الشرقاط فإن تحريرها يعني الإمساك بأهم مفاتيح تحرير الموصل عبر تأمين طريق الإمداد نحو المدينة.

من جهة ثانية، أعلنت قيادة عمليات الجزيرة في العراق تحرير مدينة القصيريات في جزيرة البغدادي بالكامل ورفع العلم العراقي فوق مبانيها. 
وفي الموصل أفادت مصادر ميدانية بأن داعش يعيش حالة إرباك مع اقتراب موعد عملية تحرير المدينة، وقالت إن المناطق شهدت سلسلة حوادث واضطرابات كان أبرزها إقفال مداخل المدينة وسط ظهور مسلّح لعناصر داعش.