الخارجية السورية ترد على بان: الشعب السوري لايحتاج إلى عظاته

وزارة الخارجية السورية تقول في بيان لها تعقيباً على خطاب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في الجلسة الافتتاحية الـ 71 للجمعية العامة إن الشعب السوري صاحب الحق في تقرير مستقبله وهو لا يحتاج إلى عظاته، معتبرة أن ما جاء في خطابه حول سوريا "يبتعد كل البعد عن أحكام ميثاق الأمم المتحدة الذي كان على من يشغل منصب الأمين العام أن يحترمه".

الخارجية السورية: الشعب السوري هو صاحب الحق الحصري في تقرير مستقبله
أكدّت وزارة الخارجية السورية أن الشعب السوري "الذي يناضل منذ أكثر من خمس سنوات ضد الارهاب هو صاحب الحق الحصري في تقرير مستقبله ولا يحتاج الى عظات الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون صاحب فضيحة سحب التقرير الذي أدان السعودية مقابل حفنة من الدولارات".

وقالت الوزارة  في بيان لها تعقيباً على ما تضمنه خطاب بان أمام الجلسة الافتتاحية للجمعية العامة في دورتها الحادية والسبعين "تؤكد سوريا تمسكها بحق الشعب السوري في تقرير مستقبله الأمر الذي ينسجم مع أحكام ميثاق الأمم المتحدة وأن ما جاء في خطاب بان كي مون  حول سوريا يبتعد كل البعد عن أحكام ميثاق الأمم المتحدة الذي كان على من يشغل منصب الأمين العام أن يحترمه".

  وأضاف البيان "لقد انحرفت الأمم المتحدة في عهد بان كي مون عن دورها في ايجاد حلول عادلة للمشاكل الدولية القائمة ولم تستطع طيلة فترة ولايته أن تحل أي مشكلة دولية بل كانت اتهامات وصرخات الشعوب المظلومة لدور الأمم المتحدة المنحاز للدول المهيمنة المعروفة مدوية في كل أنحاء العالم احتجاجاً على مواقف الأمم المتحدة وأمينها العام.


وكان بان كي مون قال الثلاثاء خلال خطابه أمام الجلسة الافتتاحية للجمعية العامة للامم المتحدة إن النزاع في سوريا هو النزاع "الذي يوقع أكبر عدد من القتلى ويتسبب بأكبر قدر من زعزعة الاستقرار"، مهاجماً بشكل أساسي الحكومة السورية. 
واعتبر  بان أن "الكثير من المجموعات قتلت مدنيين أبرياء، ولكن أياً منها لم يقتل بقدر الحكومة السورية التي تواصل استخدام البراميل المتفجرة ضد مناطق سكنية وتعذيب الاسرى بشكل ممنهج"، وفق قوله.

اخترنا لك