هيلاري كلينتون تتراجع.. والديمقراطيون قلقون!

استطلاعات للرأي تظهر تراجع تقدم المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون قبل حوالي خمسين يوماً من الانتخابات الرئاسية الأميركية، الأمر الذي يثير قلقاً لدى معسكرها.

هل تراجعت شعبية كلينتون ( أ ف ب )
أظهرت استطلاعات للرأي تراجع تقدم المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون قبل حوالي خمسين يوماً من الانتخابات الرئاسية الأميركية، الأمر الذي يثير قلقاً لدى معسكرها لا سيما أن الحماسة لمرشحته تتلاشى لدى مناصريها، بحسب الاستطلاعات.

وأظهر معدل استطلاعات الرأي منذ نهاية آب/ أغسطس الماضي أنها لم تعد تتقدم على منافسها الجمهوري دونالد ترامب إلا بـ 1,8 نقطة على المستوى الوطني، أي بتراجع أربع نقاط خلال أسبوعين. وأصبحت كلينتون تثير حماسة أقل لدى الناخبين، فقد عبر 38% فقط من الديموقراطيين عن حماسة شديدة مقابل 47% في آب/ أغسطس بحسب استطلاع صحيفة "نيويورك تايمز" وشبكة "سي بي اس".

واستأنفت كلينتون حملتها أمس الخميس بعد ثلاثة أيام من الراحة في منزلها إثر اصابتها بالتهاب رئوي.

وأصبح ترامب يتقدم حالياً في الولايات الأساسية التي تعتبر حاسمة للانتخابات، وخاصة في أوهايو (46% مقابل 41%) وفي فلوريدا (47% لترامب مقابل 44% لكلينتون)، بحسب استطلاع "سي أن أن - أو آر سي".

من جهته قال ترامب "لقد شهدنا شهراً رائعاً، هناك الكثير من الحماسة". وقام ترامب بتغيير فريق حملته الانتخابية وأصبح أكثر انضباطاً، ورسالته أكثر تنظيماً، فيما ألغى الاهانات من خطابه.

لكن موقع "فايف ثيرتي ايت" الذي يحلل استطلاعات الرأي والمعطيات التاريخية والاقتصادية، أصبح يعطي الآن كلينتون نسبة 60,1% من فرص فوز الانتخابات، مقابل 39,8% لترامب. في حين كانت فرص كلينتون في آب/ أغسطس 79,5% بالفوز مقابل 20,5% لترامب.