أنقرة تنتقد "دير شبيغل" لنعتِها أردوغان بـ"الطاغية"

مجلة "دير شبيغل" الألمانية تصف في عددها الأخير الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان بـ"الطاغية"، ووزارة الخارجية التركية تعتبر أن سياسة المجلة هي المثال الأوضح والأحدث على النهج المعادي لأنقرة.

"دير شبيغل" عنونت عددها الخاص بتركيا "بلد يفقد حريته"
أعربت أنقرة، اليوم الأربعاء، عن عضبها من عدد مجلة "دير شبيغل" الألمانية التي وصفت فيه الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان بـ"الطاغية".

وصدر العدد الخاص للمجلة، أمس الثلاثاء، بغلاف عنوانه "بلد يفقد حريّته"، مُظهراً صورة للرئيس التركي متجهم الوجه مع نظارات شمسية، وإلى جانبه كلمة "دكتاتور".

وفي تقديم خاص للعدد، كتبت المجلة "ما الذي يحدث في تركيا؟ لا يمر يوم من دون أنباء سيئة"، وعنْونَت أيضاً "الرئيس رجب طيّب أردوغان يتحوّل من إصلاحي إلى طاغية".

ودانت وزارة الخارجية التركية في بيان صادر عنها "محاولات تشويه صورة الرئيس أردوغان"، داعية إلى "إنهاء الجهود غير المجدية والخبيثة لتشويه صورة تركيا".

واعتبرت الوزارة أن "العدد الأسبوعي للمجلة هو استفزازي ويظهر عقلية مشوّهة ومنحازة، خاصةً لتزامنه مع عيد الأضحى للمسلمين". وأكدت أن "غلاف المجلة كان هدفه رسم صورة سلبيّة ليس فقط لتركيا بل كذلك للإسلام".

وكانت المجلة الألمانية قد سحبت في وقت سابق مراسلها من العاصمة التركية اسطنبول إثر عدم منحه تصريح سنوي من السلطات التركية يمكّنه من ممارسة عمله الصحافي.

من جهة أخرى، لا تزال العلاقات بين برلين وأنقرة متوترة، بعد أن صادق البرلمان الألماني على الاعتراف بالإبادة الأرمنية وهو ما نفته الحكومة التركية بشدّة.