حرارة بريطانيا تسجل أعلى مستوى خلال الشهر الحالي منذ أكثر من مئة عام

درجات الحرارة في بريطانيا تصل الى أعلى مستوى لها منذ مئة عام خلال شهر أيلول سبتمبر، ووكالة الطقس التابعة للأمم المتحدة تقول إن عام 2016 بصدد أن يصبح أحر عام على مستوى العالم منذ بدأ تسجيل درجات الحرارة في أواخر القرن التاسع عشر.

الأرصاد الجوية: سجلت بلدة جريفسيند درجة حرارة 34.4، ليصبح هذا أحر يوم في السنة.
سجلت بريطانيا الثلاثاء أكثر الأيام حرارة خلال شهر سبتمبر/أيلول منذ أكثر من مئة عام، مع ارتفاع درجات الحرارة إلى أكثر من 34 درجة مئوية في مقاطعة كنت الجنوبية.

وذكر مكتب الأرصاد في حسابه على موقع تويتر أن بلدة جريفسيند سجلت درجة حرارة 34.4، ليصبح هذا أحر يوم في السنة. وقال المكتب "هذا أحر يوم في سبتمبر/أيلول  منذ عام 1911".

وكان المكتب ذكر في وقت سابق، أن مطار هيثرو في لندن ومنطقة كيو جاردنز سجلتا درجات حرارة 32.8.

وقد تدفق سكان لندن على متنزهات المدينة للاستمتاع بأشعة الشمس، بينما توجه المصطافون في مدينة برايتون الجنوبية إلى الشواطئ.

وفي حديقة الحيوانات بلندن سعى الحراس لتخفيف القيظ على الحيوانات بعدة طرق، مثل منح حيوان السرقاط مكعبات الثلج تحتوي على رقائق شهية.

وتقول وكالة الطقس التابعة للأمم المتحدة، إن عام 2016 بصدد أن يصبح أحر عام على مستوى العالم منذ بدأ تسجيل درجات الحرارة في أواخر القرن التاسع عشر، بسبب ازدياد معدل الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري، وظاهرة النينيو التي رفعت درجات حرارة المحيط الهادي.

اخترنا لك