عزل رؤساء بلديات يثير قلق السفارة الأميركية في أنقرة

لسفارة الأميركية في أنقرة تعلن عن قلقها بسبب اندلاع اشتباكات في جنوب شرق تركيا اثر قرار حكومي بعزل رؤساء أكثر من 20 بلدية للاشتباه بصلتهم بالمسلحين الأكراد.

الانتقاد جاء على خلفية الاشتباه بصلة 20 بلدية بالمسلحين الأكراد
أعربت السفارة الأميركية في أنقرة عن قلقها بشأن تقارير تحدثت عن اشتباكات في جنوب شرق تركيا بعد قرار حكومي بعزل رؤساء أكثر من 20 بلدية للاشتباه في صلتهم بالمسلحين الأكراد.

 وقال الموقع الرسمي للسفارة على تويتر"نشعر بالقلق بشأن تقارير عن اشتباكات في جنوب شرق تركيا بعد قرار الحكومة عزل بعض المسؤولين المنتخبين من مناصبهم لاتهامهم بدعم الإرهاب وتعيين محليين ممن تثق بهم بدلاً منهم".

 وأضافت أنها تدعم حق تركيا في الدفاع عن نفسها ضد الإرهاب، لكنها أشارت إلى أهمية احترام الإجراءات القانونية وحق الاحتجاج السلمي، آملةً أن يكون تعيين أي مسؤول تثق به الحكومة مؤقتا وأن يتم السماح للمواطنين المحليين قريباً باختيار مسؤولين جدد وفقا للقانون التركي.