البنتاغون: بارجة أميركية غيّرت مسارها بعد اقتراب زوارق إيرانية

وزارة الدفاع الأميركية تقول إن سبعة زوارق حربية إيرانية اقتربت من سفينة دوريات السواحل "فايربولت"، وإن هذه الزوراق اقتربت "شاهرة أسلحتها ولم ترد على نداءات الراديو التي وجهتها السفينة الأميركية".

ديفيس: هذا مثال آخر عن الاحتكاك الخطر وغير الحرفي مع الحرس الثوري
قالت وزارة الدفاع الاميركية الثلاثاء إن زوارق حربية إيرانية "ضايقت مجدداً بارجة حربية أميركية الاحد في مياه الخليج".

ونقلت "فرانس برس" عن القبطان جيف ديفيس، المتحدث باسم الوزارة قوله إن "سبعة زوارق سريعة إيرانية "اقتربت من سفينة دوريات السواحل "فايربولت" الاحد".

وأضاف إن ثلاثة زوراق سريعة اقتربت وهي "شاهرة أسلحتها إلى مسافة تقل عن 500 متر من البارجة الأميركية، ولم ترد على نداءات الراديو التي وجهتها السفينة الأميركية".

وأشار ديفيس إلى أن "هذا مثال آخر عن الاحتكاك الخطر وغير الحرفي مع الحرس الثوري. الأمر خطير لأن الضابط الاميركيون يملكون تطبيق حق الدفاع عن النفس"، موضحاً أن الحادث "وقع في المنطقة الوسطى من الخليج".

وتوقف أحد الزوارق أمام السفينة الاميركية ما اضطرها للقيام بمناورة لتفادي الاصطدام به، بحسب المتحدث.

وفي 24 آب/اغسطس اطلقت سفينة اميركية عسكرية ثلاث طلقات تحذيرية من مدفع عيار 50 ملم، على بارجة ايرانية كانت تتقدم مباشرة باتجاهها في المياه الدولية للخليج، وفق "فرانس برس".

وفي كانون الثاني/يناير اعتقل الايرانيون طاقمي سفينتي دورية أميركيتين دخلوا المياه الايرانية، قبل أن يفرج عنهم بعد 24 ساعة.

اخترنا لك