الجيش السوري يستعيد السيطرة على عدة أبنية في مشروع 1070 شقة

الجيش السوري وحلفاؤه يصدّون هجوماً للمسلحين على تلة أم القرع جنوب مدينة حلب ويستعيد السيطرة على عدة مبانٍ في مشروع الـ1070 شقة، ويقطع خطوط امداد المسلحين عبر الثغرة التي فتحوها باتجاه المسلحين والتي لاتزال مغلقة منذ أربعة أيام.

الجيش السوري يصدّ هجوم المسلحين على تلة أم القرع ويستعيد أبنية في مشروع 1070 شقة
صدّ الجيش السوري وحلفاؤه هجوماً للمسلحين على تلة أم القرع جنوب مدينة حلب. وأظهرت صور بثّها الاعلام الحربي فرار المسلحين تحت وابل من النيران التي أصابت خطوط تراجعهم بعد هجومهم هو السادس على التلة المهمة.  

وأفاد مراسل الميادين باستعادة الجيش السوريِ وحلفائه عدداً من الأبنية في مشروع الألف وسبعين شقة جنوب المدينة، وسط اشتباكات مع الفصائل المسلحة وقصف مدفعي وصاروخي استهدف نقاط انتشارهم في المنطقة.

وإلى جانب أهمية جبهتا تلة أم القرع ومشروع الألف وسبعين بالنسبة للمسلحين تبرز أيضاً أهمية جبهة منطقة العامرية والترابط فيما بينها من حيث الأهمية.

وعن ترابط أهمية هذه الجبهات أوضح مراسل الميادين أنه لا يمكن فصل أهمية محاور هذه الجبات الثلاث عن بعضها البعض. وأشار إلى أن الفصائل المسلحة عندما فتحوا معركة أمس أسموها "معركة تحرير أم القرع" فتحت معها على الجهة الشمالية لتلة أم القرع جبهة العامرية من داخل مدينة حلب، والهدف من فتح الجبهتين ابعاد نيران الجيش السوري عن الثغرة التي فتحتها الجماعات المسلحة باتجاه مسلحيها سابقاً في الأحياء الشرقية لمدينة حلب، مضيفاً أنه كذلك أرادت الجماعات المسلحة أن تبعد الجيش السوري عن هذه النقاط لأن محور العامرية يقع في الجهة الشمالية، وتلة أم القرع في الجهة الجنوبية تحكمان السيطرة نارياً على الثغرة باتجاه المسلحين في أحياء حلب الشرقية لتعيد فتح هذه الثغرة وابعاد الجيش عن استهدافها بالنيران.

 وأوضح مراسل الميادين أن هذه الثغرة مغلقة منذ أربعة أمام المسلحين ولا يمكنهم العبور منها باتجاه الريف الجنوبي لمدينة حلب أو حتى باتجاه كليات التسليح المدفعية والفنية والجوية في الجبهة الجنوبية الغربية في حلب.

وعن أهمية تلة أم القرع قال مراسلنا إن التلة تحكم السيطرة نارياً بشكل مباشر على الكليات العسكرية الثلاثة، وخاصة كلية المدفعية التي لها أهمية إضافية على محور حي العامرية الذي يقع في الجهة الجنوبية الغربية لحلب، ويقع في الجهة الشمالية للجبهة الجنوبية الغربية من هذا المحور. وأكد أن الجيش استفاد من سحب المسلحين لعناصره باتجاه العامرية وأم القرع من أجل أن يتقدم في محور 1070 شقة الأمر الذي سيضعه على مشارف مدرسة الحكمة، وبهذا سيقطع خطوط الامداد عن الجماعات المسلحة بشكل كامل  من ريف حلب باتجاه الجبهة الجنوبية الغربية أي قطع خطوط الامداد باتجاه الكليات العسكرية الثلاث، مضيفاً أن تمكن الجيش السوري في محور 1070 شقة مكنّه أيضاً من التقدم في محيط أم القرع باتجاه الكليات العسكرية الثلاثة بعد انهيار الجماعات المسلحة للتقدم والتثبت في نقاط جديدة.