أوباما إلى لويزيانا لــ "إسكات" ترامب

يتوجه الرئيس الاميركي باراك اوباما اليوم إلى لويزيانا، وذلك لتفقد الولاية الجنوبية التي تشهد فيضانات غير مسبوقة، وتهدف الزيارة بحسب "فرانس برس"، إلى "إسكات" الاصوات التي انتقدت تأخره في زيارة الولاية "المنكوبة".

ترامب: بصراحة، يجب على أوباما أن يترك ملعب الغولف ويأتي إلى لويزيانا
ترامب: بصراحة، يجب على أوباما أن يترك ملعب الغولف ويأتي إلى لويزيانا

يتوجه الرئيس الاميركي باراك اوباما اليوم إلى لويزيانا، وذلك لتفقد الولاية الجنوبية التي تشهد فيضانات غير مسبوقة، بينما كان يمضي عطلة مع عائلته.

وهطلت أمطار غزيرة لساعات في منتصف آب/اغسطس على لويزيانا متسببة بمقتل 13 شخصاً على الاقل وبأضرار مادية جسيمة.

وتهدف زيارة أوباما بحسب "فرانس برس"، إلى "إسكات" الاصوات التي انتقدت تأخره في زيارة لويزيانا بعد الفيضانات.

من جانبه، زار المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية دونالد ترامب الجمعة المنكوبين. وقال "بصراحة، يجب على أوباما أن يترك ملعب الغولف ويأتي إلى هنا".

وقال الناطق باسم الرئاسة الاميركية جوش ارنست إن تصريحات ترامب، "ليست بالتأكيد" سبب قرار زيارة أوباما للويزيانا.

وأضاف أرنست أن السلطة التنفيذية "تحركت بشكل فعال"، موضحاً أن "ما يركز عليه الرئيس هو الرد على الارض ومصير سكان لويزيانا الذين انقلبت حياتهم بهذه الفيضانات الرهيبة".

وتسجل 86 ألف شخص على الاقل لطلب مساعدة فيدرالية في مواجهة الدمار الذي أحدثته أحوال جوية سيئة، أعادت إلى الاذهان ذكرى الاعصار كاترينا الذي ضرب هذه الولاية بعنف في 2005 وأسفر عن مقتل 1800 شخص.