أوباما لايثق بالرئيس الروسيّ بشأن نيّاته في سوريا

الرئيس الاميركيّ باراك اوباما يشير إلى أنه غير واثق بأنّ نظيره الروسيّ فلاديمير بوتين يريد التعاون مع واشنطن من أجل النزاع الدائر في سوريا، ويعتبر أن إيران التزمت بالاتفاق، وفق تقييم بلاده والاستخبارات الاسرائيليّة.

أوباما شدّد على أنّ داعش سيهزم في الموصل بالعراق والرقة في سوريا
 أعلن الرئيس الاميركيّ باراك اوباما بأنه غير واثق بأنّ نظيره الروسيّ فلاديمير بوتين يريد التعاون مع واشنطن من اجل النزاع الدائر في سوريا .

وأكد اوباما خلال مؤتمر صحافيّ في البنتاغون أنّ بلاده ستقيّم مسألة التوصّل إلى وقف فعليّ للأعمال العدائية في سوريا.

وقال إن النظام السوري لايزال يخترق وقف اطلاق النار، وهناك حصارعلى حلب وهو أمر فظيع.

وأضاف أن التدخل الروسي في هذا المجال يطرح تساؤولات حول دورها في إرساء الاستقرار "أنا لا أثق بالضرورة ببوتين أو بروسيا ولكن عليّ أن أتأكد بالحصول على وقف لاطلاق النار ووقف الدمار الذي يقوم به نظام الاسد ويمكن لروسيا أن لاتريد ذلك من خلال عدم الضغط على الأسد".

 وفي وقت شدّد فيه على أنّ داعش سيهزم في الموصل بالعراق والرقة في سوريا، قال إنّه لن يسمح للقاعدة أو لأيّ مسمّيات أخرى بأن يكون لها مكان في سوريا والعراق ، ومن الضروري لنا أن نهزم داعش في سوريا والعراق"
وأضاف أوباما أنّ "داعش سيخسر الموصل والرقة وسنستمر بمهاجمتهم حتى يخسروا. لن يسمح للقاعدة أيضاً أو أية مسميات أخرى أن يكون لها مكان في سوريا والعراق".

أمّا عن الإتفاق النووي فأشار إلى أنّ طهران التزمت بالاتفاق، وفق تقييم واشنطن والاستخبارات الاسرائيليّة.


وأوضح "مرّ عام كامل على الاتفاق مع إيران والحدّ من برنامجها النووي وعلى كافة المستويات فإن الاتفاق عمل وكل القصص المخيفة بأن ايران لم تحترم القرار وستعزز دعم الارهابيين وهذا لم يحصل، وهذا ليس تقييّمنا فحسب بل المخابرات الاسرائيلية التي اعترفت ان إيران احترمت القرار".