شرطة بافاريا: المسلّح الذي أطلق النار ليس له صلة بداعش أو باللاجئين

قائد شرطة بافاريا يعلن أن المسلّح الذي أطلق النار في ميونيخ من مواليد المدينة ولا يملك سجلاً إجرامياً وليس له صلة بداعش، وأن المحققين يميلون إلى فرضية أن مطلق النار"مختل عقلياً.

إعلان حالة الطوارىء في مدينة ميونيخ الألمانية
إعلان حالة الطوارىء في مدينة ميونيخ الألمانية
أعلن قائد الشرطة في بافاريا هوبرتوس أندرا  أن هجوم ميونيخ ليس له علاقة باللاجئين، وأن المسلّح الذي أطلق النار في ميونيخ من مواليد المدينة وليس له صلة بتنظيم داعش.

وأضاف أن المحققين يميلون إلى فرضية أن مطلق النار في ميونيخ "مختل عقلياً، وأن المهاجم لا يملك سجلاً إجراميا وهو نفّذ عمليته وحده.


وكان أندرا أعلن سابقاً أنّ حصيلة إطلاق النار في المدينة بلغت عشرة قتلى بينهم المنفّذ إضافة إلى ستة عشر مصاباً ثلاثة منهم في حالة حرجة.


وأضاف أنه في سياق البحث الذي أجرته الكثير من وحدات الشرطة عثر على الرجل الذي وفقاً للمعلومات الحالية يبدو أنه انتحر. وبناء على أقوال الشهود وتحليل المواد الفيديو، "نحن نعتقد أنه الجاني المشتبه الذي يتم البحث عنه ولا دليل حتى الآن على تورط آخرين بناء على التحقيقات".

وكانت الشرطة الألمانية أعلنت حالة الطوارئ في المدينة بعد إطلاق النار في مركز تجاريّ في ميونخ، وأوقفت عقب الهجوم المواصلات وأغلقت الطرق السريعة وأخلت محطة السكك الحديدية الرئيسية في ميونيخ.

ومن المنتظر أن يلتئم مجلس الأمن الفدرالي لتقييم الوضع بعد الحادث بناء على دعوة المستشارة الألمانية انجيلا ميركل.

الحادث الذي وقع مساء الجمعة لا تزال تداعياته مستمرة في ظل تضارب الأنباء وتسارع الأحداث. 
فبعد الحديث عن وجود عمل إرهابي داخل مركز تسوق، أوردت وكالة سبوتنيك نقلا عن شهود عيان أن اطلاق نار شوهد خارج مبنى المركز التجاري في اولمبيا بارك في ميونيخ.  
الشرطة الألمانية سارعت إلى تعزيز حضورها في كل أنحاء المدينة بعد أنباء عن عمليات إطلاق نار داخلها.
وأفادت الشرطة أن شهوداً أكدوا وجود عمليات إطلاق نار قرب بشارع هاناور، وفي شارع ريس وفي مركز أولمبيا للتسوق.
وزير الداخلية الالماني أعلن أن عدد مطلقي النار في المركز التجاري في ميونخ هم ثلاثة على الأقل وتمكنوا من الفرار. 
من جهته صرح  وزير داخلية مقاطعة بافاريا في وقت سابق عن وقوع ثلاثة قتلى داخل المركز التجاري، في وقت أكدت الشرطة الالمانية "مقتل كثيرين" في إطلاق النار. 
وأوضح المتحدث باسم شرطة ميونيخ أن السلطات تواصل عملية اخلاء المركز التجاري من الموظفين والزوار، وقالت الشرطة إن العملية الأمنية مستمرة في كافة أرجاء المدينة ولا معلومات عن الضحايا وعدد المهاجمين. 
وأضافت أن "إطلاق النار ربما قام به عدة أشخاص وإطلاق النار كان عشوائيا". الشرطة في ميونيخ دعت عبر حسابها على تويتر المواطنين للبقاء في منازلهم وعدم التوجه الى الشوارع، كما دعت الى الابتعاد عن الساحات العامة ووسائل النقل العام في ميونيخ. هيئة النقل العام في ميونيخ أوقفت حركة القطارات في عدد من خطوط مترو الانفاق، وأعلنت ادارة سكك الحديد الالمانية اخلاء جميع محطات القطار الرئيسة في ميونخ. 
وأشارت  وسائل إعلام ألمانية إلى الشرطة تقوم بعملية أمنية أخرى في ساحة "كارس بلاتس" بميونيخ وإغلاق المركز التجاري هناك. 

هجمات سابقة

ويأتي هذا الهجوم بعد أيام على قيام لاجئ أفغاني عمره 17 عاما بهجوم بوساطة فأس وسكين على مسافرين في قطار في الولاية الواقعة في جنوب ألمانيا بحسب ما صرح وزير الداخلية في بافاريا، مساء الاثنين. ونتج عن هذا الهجوم أربعة بإصابات بالغة قبل أن تقتله الشرطة بالرصاص.

سبق ذلك بأيام هجوم قام به شاب تونسي يقود شاحنة دهس بواسطتها حشود من المحتفلين بالعيد الوطني الفرنسي في مدينة نيس بجنوب فرنسا، ما أدى إلى مقتل 84 شخصا.

وكان رئيس وكالة الاستخبارات الداخلية الألمانية صرح في (الخامس من فبراير/ شباط 2016) بأنه لا يوجد تهديد وشيك بوقوع هجمات إرهابية في البلاد، بعد يوم من تنفيذ سلسلة من المداهمات الأمنية المنسقة لضبط خلية إسلامية يشتبه بأنها كانت تخطط لشن هجمات في العاصمة برلين.