التحالف يكثّف غاراته بعد سيطرة الجيش واللجان على الجبل الأسود

التحالف السعودي يكثف غاراته الجوية عقب سيطرة الجيش واللجان على الجبل الأسود بحسب ما أفاد مراسل الميادين. يأتي ذلك بالتزامن مع اشتداد المواجهات في مختلف المحافظات اليمنية.

غارات التحالف السعودي لم تتوقف على مختلف المحافظات اليمنية ( أ ف ب )
أفاد مراسل الميادين في اليمن بأن التحالف السعودي كثّف غاراته الجوية عقب سيطرة الجيش واللجان الشعبية على الجبل الأسود في أطراف مديرية نهم.

فقد شنّت مقاتلات التحالف السعودي نحو 10غارات جوية على منطقتي رحبة سعيد، وحمة ثوابه، تزامنت مع إحباط الجيش واللجان الشعبية هجوماً واسعاً لقوات الرئيس هادي على المنطقتين ذاتهما أسفل جبل هيلان شرقي مديرية صرواح. يأتي ذلك بعد ساعات قليلة من استشهاد شخص وجرح 5 آخرين بغارة جوية للتحالف السعودي على منطقة محجزة في المديرية ذاتها غربي مدينة مأرب شمال شرق اليمن.

وبالتزامن، أعلنت وزارة الدفاع اليمنية عن مقتل وجرح العديد من قوات الرئيس هادي خلال سيطرة الجيش واللجان الشعبية على الجبل الأسود في أطراف مديرية نهم الشرقية. في المقابل استهدفت مقاتلات التحالف السعودي بثمانية غارات متفرقة على مناطق مبدعة والصلطاء والمنار في ذات المديرية، وذلك عند الأطراف الشمالية الشرقية للعاصمة اليمنية صنعاء.

إلى ذلك تجددت المواجهات العنيفة بين قوات الرئيس هادي المسنودة بالتحالف السعودي من جهة وقوات الجيش واللجان الشعبية من جهة أخرى في مديرية الزاهر جنوبي محافظة البيضاء وسط اليمن.

أما في تعز فتشهد مديرية الوازعية قصفاً مدفعياً متبادلاً بين الطرفين جنوبي غرب المحافظة، فيما يسود هدوء حذر مناطق متفرقة في مدينة تعز جنوب اليمن اليمن.

وطاولت غارات التحالف السعودي مديرية الغيل ترافقت مع قصف مدفعي لقوات الرئيس هادي على مديرية المتون شمالي محافظة الجوف الصحراوية شرق البلاد.

أما على الحدود اليمنية السعودية فتتواصل المعارك العنيفة بين قوات الجيش واللجان الشعبية من جهة وقوات التحالف السعودي من جهة ثانية حيث استهدف القصف الجوي البحري للتحالف السعودي صحراء ميدي ترافق مع تحليق مكثف فوق مديريتي حرض وعبس الحدوديتين بمحافظة حجة غرب اليمن.

اخترنا لك