القوات العراقية تستعيد السيطرة على سدة الفلوجة

قيادة عمليات الأنبار في الجيش العراقي تستعيد السيطرة على سدة الفلوجة، بعيد انطلاق عملية عسكرية لتحرير منطقة الحصي جنوب الفلوجة.

الميادين تواكب عملية تحرير الفلوجة
أفاد مراسل الميادين بأن القوات العراقيةَ المشتركة استعادت السيطرة على سدّة الفلوجة.
وبهذا التقدم تقطع القوات العراقية خط إمداد داعش ما بين الحلابسة والفلوجة، وكان مراسلنا قد أكد أن القوات العراقيةَ طوّقت داعش في الحلابسة، واستعادت تقاطع اليرموك-شارع ستين جنوب الفلوجة.
وكانت قيادة عمليات الأنبار  أعلنت في القوات العراقية انطلاق عملية عسكرية لتحرير منطقة الحصي جنوب الفلوجة، بالتزامن مع نجاح القوات العراقية المشتركة في تأمين خروج 15 ألف مدني من المدينة.

وأفاد مراسل الميادين في العراق أن الهدف من العملية التي انطلقت بقطعات الفرقة الثامنة في الجيش العراقي مع أبناء العشائر في محور جنوب الفلوجة إكمال السيطرة على منطقة الحصي، مضيفاً أن القوات العراقية في جبهة مواجهة مع داعش من جهة وتأمين القطعات التي تنفذ عملية الدخول الى الفلوجة. 

وأفاد مراسل الميادين بأن جهاز مكافحة الارهاب يواصل القتال لاستكمال تحرير ما تبقى من حي الشهداء الأولى واجتياز شارع 60 داخل الفلوجة.

وكانت القوات العراقية المشتركة قد استعادت السيطرة على سدّة وناظم الهيتاوين في مشروع الثرثار باتجاه نهر الفرات جنوب شرق الفلوجة، بحسب ما أفاد به مراسلنا. 

وفي الموصل، أعلنت القوات العراقية استعادة السيطرة على بلدة ناصر جنوب الموصل بعد اشتباكات عنيفة مع مسلّحي داعش.

تجدر الإشارة إلى أن هذه البلدة قد تحرّرت قبل فترة لكنّ داعش عاد ودخل إليها عبر الانفاق، وأظهرت المشاهد الواردة المعارك التي خاضتها القوات العراقية لاستعادة البلدة بالتزامن مع غارات للتحالف الدوليّ.