بوتين: رومانيا وبولندا قد تكونان في مرمى الصواريخ الروسية بسبب الدرع الأميركية

الرئيس الروسي يحذّر رومانيا وبولندا في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء اليوناني في أثينا بأنهما قد يكونان في مرمى الصواريخ الروسية بسبب نصب أجزاء من الدرع الصاروخية الأميركية على أراضيهما وهو ما تعده موسكو تهديداً لأمنها.

بوتين: رومانيا وبولندا قد تكونان في مرمى الصواريخ الروسية
حذّر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رومانيا وبولندا من أنهما قد تجدان نفسيهما في مرمى الصواريخ الروسية بسبب نصب أجزاء من الدرع الصاروخية الأميركية على أراضيهما، وهو ما تعده موسكو "تهديداً لأمنها".

وقال بوتين في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس في أثينا أمس إنه "إذا لم يعرف الناس ببساطة في تلك المناطق في رومانيا ماذا يعني أن تكون معرضاً للهجوم فاليوم سنكون مضطرين لاتخاذ إجراءات معينة لضمان أمننا"، مشيراً إلى أن "هذا الشيء ينطبق أيضاً على بولندا".

وكرر بوتين تحذيراته بشأن الدرع الصاروخية الأميركية وقال إن "موسكو أوضحت مراراً أنها ستضطر لاتخاذ إجراءات للرد لكن واشنطن وحلفاءها تجاهلوا تحذيراتها".

من جهته أكد رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس أن العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوربي على روسيا غير مثمرة.

يذكر أن الجيش الأميركي بدأ في وقت سابق من الشهر الجاري بتشغيل أجزاء الدرع الصاروخية الموجودة في رومانيا، بينما يجري العمل حالياً على جزء آخر في موقعه ببولندا.

ويقول الجيش الأميركي إن الدرع ضروري للحماية من إيران وليس لتهديد روسيا.