الجار الله: المشاورات اليمنية تدخل مرحلة البحث في التفاصيل

نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله، يكشف أن المشاورات اليمنية - اليمنية تدخل مرحلة البحث في التفاصيل، تمهيداً لاتفاق شامل ينهي الصراع. وتعرض منطقتا حرض وميدي شمال اليمن لقصف سعودي هو الأعنف منذ بداية التهدئة>

الجار الله: المشاورات اليمنية  دخلت مرحلة البحث في التفاصيل تمهيداً لاتفاق شامل
كشف نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله، أن المشاورات اليمنية - اليمنية تدخل مرحلة البحث في التفاصيل، تمهيداً لاتفاق شامل ينهي الصراع.

وأكد الجار الله في تصريح صحافي أن المشاورات اليمنية "باتت تسير في الاتجاه الصحيح"، مشيراً إلى وجود ما أسماه "أرضية مشتركة تجمع الفرقاء اليمنيين"، الأمر الذي "سيسهم بالتوصل إلى اتفاق شامل ينهي المأساة في اليمن".

من جانبه، لم يحدد المبعوث الاممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ، سقفاً زمنياً للمشاورات اليمنية اليمنية في الكويت، مؤكداً أنها مستمرة ولن تتوقف.

ولد الشيخ وخلال مؤتمر صحافي عقده في الكويت، أمل إيجاد حلّ للأزْمة اليمنية في أسرع وقت ممكن، وأشار إلى انعدام الثقة بين طرفي المشاورات.

قصف سعودي عنيف على حرض وميدي

تعرضت حرض وميدي لقصف سعودي هو الأعنف منذ بداية التهدئة
ميدانياً، تعرضت منطقتا حرض وميدي شمال اليمن لقصف سعودي هو الأعنف منذ بداية التهدئة، وفق ما نقل مراسل الميادين عن مصادر محلية.    

أما الجيش اليمني فردّ باستهداف مواقع للجيش السعودي داخل منفذ الطوال، فيما تدور اشتباكات عنيفة بين الجيش اليمني واللجان مع الجيش السعودي غرب المنفذ الحدودي مع السعودية.

وفي الجوف الحدودية تدور معارك ضارية في مديرية المُتُون بين قوات هادي من جهة، وبين قوات الجيش واللجان الشعبية من جهة أخرى. وفي تعز تدور مواجهات عنيفة في مديرية الوازعية بعد استهداف قوات هادي لمواقع الجيش واللجان في منطقة القرف. كما جرت مواجهات مماثلة في الجحملية وثعبات ومحيط معسكر اللواء 35 وعُصيْفرة. أما في محافظة مأرب فجددت قوات هادي مسنودة بالتحالف السعودي قصفها على مناطق متفرقة من صرواح غرب مأرب. وفي مديرية نهم تتواصل المواجهات العنيفة بين قوات هادي وبين الجيش واللجان، بالتزامن مع وصول تعزيزات عسكرية لقوات هادي.