العبادي والجبوري يشرفان بنفسيهما على عمليات تحرير الفلوجة

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، يرافقه رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، يزوران مقر عمليات الفلوجة ليشرفا بنفسيهما على سير عمليات تحرير المدينة، والعبادي يعلن خلال زيارته أن هناك من يحاول "إنقاذ داعش"، ويؤكد أن الفلوجة آخر معاقل التنظيم في الأنبار.

زار العبادي والجبوري مقر عمليات الفلوجة
زار رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، يرافقه رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، مقر عمليات الفلوجة ليشرفا بنفسيهما على سير عمليات تحرير الفلوجة.

وأعلن العبادي خلال زيارته أن هناك من يحاول "إنقاذ داعش"، مؤكداً أن الفلوجة آخر معاقل التنظيم في الأنبار.

وقال العبادي إن جميع القوات العراقية "مهتمة بتحرير الفلوجة والمناطق المجاورة".

وناشد رئيس الوزراء العراقي العراقيين "توخي الحيطة والحذر"، حيث أن مسلحي داعش "سيحاولون تنفيذ جرائم ومذابح ضد المدنيين".

وغرّد رئيس الوزراء العراقي عبر تويتر قائلاً "من ارض المعركة في الفلوجة ... نبارك للشعب العراقي تحرير قضاء الكرمة. وندعو قواتنا البطلة الى حماية المدنيين".

أما رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري فقال عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، إن "تحرير الفلوجة يمثل قيمة عليا وانطلاقة لتحرير بقية المدن التي يسيطر عليها الارهاب وفي مقدمتها الموصل".

وإلى جانب العبادي والجبوري زار المقر رئيس ديوان الوقف السني عبد اللطيف الهميم، ووزير التخطيط سلمان الجميلي.

وعقد العبادي بصفته القائد العام للقوات المسلحة، اجتماعاً مع القادة الأمنيين والعسكريين الذين يقودون عملية تحرير الفلوجة من أيدي داعش.