القوات العراقية تعلن بدء عملية تحرير جزيرة الخالدية شرق الأنبار وتواصل التقدم باتجاه الفلوجة

قيادة عمليات محافظة الأنبار تعلن بدء عملية تحرير جزيرة الخالدية فيما تصل القوات الأمنية وعناصر الحشد إلى مشارف الحويجة والبوشجل غرب الصقلاوية في محاولة لإحكام الطوق على المدينة في أكثر من نقطة.

تواصل القوات العراقية عملياتها العسكرية في الأنبار. قيادة عمليات المحافظة كانت قد أعلنت بدء عملية تحرير جزيرة الخالدية شرق الأنبار. وتشكل هذه المنطقة خطاً يصل بين المحور الغربي للفلوجة والرمادي مركز المحافظة، وتكمن أهميتها في كون خطوط الإمداد لا تزال مستمرة من الرمادي والصحراء التي تتصل بها حيث خلايا داعش التي تغذي التنظيم داخل الفلوجة.

وبحسب مراسل الميادين فإنه جرى التركيز على تحرير البوشجل أحد المنافذ الرئيسية حيث تمكنت القوات العراقية من السيطرة نارياً عليه قاطعة أي طريق أو حركة لمسلحي داعش من أجل إكمال الطوق على التنظيم في المحور الغربي للفلوجة.  
 
ولفت الزميل عبدالله بدران من منطقة الهياكل جنوب الفلوجة حيث تتمركز الفصائل التابعة للحشد الشعبي إلى استمرار عمليات استهداف تجمعات داعش بالصواريخ الثقيلة لإدامة القوة والزخم والخط الناري على جسر التفاحة من جهة وباتجاه منطقة الشهداء من منطقة أخرى. كما أشار أيضاً إلى حصول معارك قتال مباشرة خصوصاً عند منطقة الحراريات وهو ما أرادت من خلاله القوات العراقية الموجودة في هذا المحور أو المساندة لها من حشد شعبي، فتح جبهة مشاغلة أمام التنظيم من أجل السيطرة على جسر الموظفين الذي يمثل تقاطعاً رئيسياً يشطر الفلوجة إلى نصفين شمالي وجنوبي وبالتالي فإن السيطرة عليه تسهل اندفاع القوات الأمنية العراقية باتجاه هذين الجزأين.