البرازيل: تنحي وزير مقرّب من تامر على خلفية فضيحة سياسية جديدة

أحد المقربين من الرئيس البرازيلي المؤقت ميشيل تامر يتنحى من منصبه على خلفية فضيحة سياسية جديدة بعد تسجيل صوتي مسرّب له.

تنحي وزير التخطيط في الحكومة البرازيلية روميرو جوكا من منصبه.
أعلن وزير التخطيط في الحكومة البرازيلية روميرو جوكا القريب من الرئيس المؤقت ميشال تامر أنه سيتغيّب عن الحكومة بعد تورطه في فضيحة فساد. 

جاء قرار التغيب عقب تداول تسجيل صوتي مسرب لروميرو جوكا وزير التخطيط بالحكومة الإنتقالية، المُشكلة من قبل الرئيس المؤقت، متحدثاً فيه عن عرقلة التحقيقات في أكبر قضايا فساد شهدتها البلاد المتورط فيها وأهمها ما سمّي بفضيحة (بتروبراس).

ويأتي هذا التطور في إطار التحقيقات التي تشهدها البلاد ضمن محاكمة الرئيسة الموقوفة ديلما روسيف، بعد أن دعا جوكا للتوصل الى اتفاق لاستبعاد الرئيس ديلما روسيف من السلطة، قالت إن التسجيلات الصوتية تثبت أن محاكمتها تعتبر انقلاباً سياسياً خُطط له من أجل حماية الأسماء الكبرى المتورطة في فضيحة بتروبراس.

جوكا تولى مؤخراً رئاسة حزب الحركة الديموقراطية في البرازيل لتامر الذي أسقط روسيف عبر الإنسحاب من ائتلافها. ولطخت فضيحة بتروبراس كبار المسؤولين في حزب الحركة الديموقراطية في البرازيل والحزب العمالي لديلما روسيف.

ويذكر أن نائب رئيسة البرازيل اللبناني الأصل ميشال تامر تولى رئاسة بلاده مؤقتاً بعد عزل ديلما روسيف عن منصبها لمدة 180 يوما بعد اتهامات وجهّت بالتلاعب في حسابات الحكومة البرازيلية.