إصابة فتاة فلسطينية برصاص الاحتلال غرب القدس المحتلة

الاحتلال الإسرائيلي يطلق النار على فتاة فلسطينية ويتركها تنزف مانعاً المواطنين من الاقتراب منها وتقديم أي مساعدة طبية لها.

شهود عيان قالوا إن الجنود تركوا الفتاة تنزف بعد إطلاق النار عليها
أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد ظهر اليوم الاثنين، النار باتجاه فتاة فلسطينية عند حاجز "رأس بدو" أو بيت إكسا شمال غرب القدس المحتلة، بزعم محاولتها طعن أحد الجنود.

وأكد شهود عيان أن قوات الاحتلال أحاطت بالفتاة وتركتها تنزف، ومنعت المواطنين من الاقتراب منها وتقديم أي مساعدة طبية لها.
في غضون ذلك، أغلقت قوات الاحتلال قرية بيت إكسا ومنعت الدخول أو الخروج منها وفرضت طوقاً أمنياً شاملاً عليها.
وأفاد أهالي القرية بأن جنود الاحتلال أغلقوا الحاجز الوحيد الذي يوصل إلى القرية ومنعوا المواطنين من الدخول أو الخروج من القرية بحجة تعرض أحد جنودهم لمحاولة طعن على الحاجز.

وأضاف الشهود أن جنود الاحتلال أطلقوا القنابل الصوتية والغازية على المواطنين الذين حاولوا الوصول إلى القرية ومنعوهم من الاقتراب من الحاجز.