سليماني: الدعم الايراني أجبر أميركا على التراجع عن أهدافها في سوريا

قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني يقول في مدينة قم اليوم إن الدعم الايراني للنظام في سوريا أجبر الولايات المتحدة على التراجع عن أهدافها ويشير إلى أنه لولا هذا الدعم لفرض داعش حكومته على كافة أنحاء سوريا.

سليماني: لولا الدعم الايراني لسوريا لفرض داعش اليوم حكومته على كافة أنحاء البلاد
قال قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني الإثنين إنه "لولا الدعم الايراني لصمود النظام السوري لفرض "داعش" اليوم حكومته على كافة أنحاء سوريا".

وأضاف سليماني في خطاب له في مدينة قم إن "الدعم الايراني هو الذي أجبر الولايات المتحدة على التراجع عن جميع أهدافها في سوريا"، مشيراً إلى أنه "رغم كل الضغوط الأميركية إلا أن السنة والشيعة والكرد في العراق مازالوا أصدقاء  ايران وهم يعتزون بهذه الصداقة".

وأكد سليماني أن ايران قد انتصرت في كافة ساحات المنطقة". وأشار إلى أنه نتيجة المنطق الخاطئء للسعودية، فإن نتيجة الحرب اليمنية كانت لصالح أنصار الله وثبتت قوته"، على حدّ تعبيره.

وأشار قائد فيلق القدس إلى أن ايران اعتمدت على المنطق في مواجهتها لأميركا، وأستفادت من أخطاء أعدائها. ولفت إلى أن الولايات المتحدة عملت على إشعال حروب قبلية في المنطقة من خلال دعمها للارهابيين، لكن النصر كان حليف ايران في هذه الحروب، بينما لحقت الهزيمة بالتكفيريين، وفق ما قال.

بدوره، رأى جابري أنصاري المتحدث باسم الخارجية الايرانية أن تحويل الأزمة السورية إلى أزمة غير قابلة للحل هو بسبب تنفيذ المخططات "ألف وباء و جيم ودال" التي تطرحها دول كالسعودية"، معتبراً أن هذا الأمر "هو الذي يتسبب بانعدام  الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم".

ورأى أنصاري أن الحل السياسي هو "الحل الوحيد للأزمة السورية وللشعب وهو الفيصل من خلال انتخابات حرة وديمقراطية"، على حدّ تعبيره.