اليمن: "داعش" يتبنى التفجيرين الانتحاريين في عدن

مراسل الميادين يفيد بمقتل 41 عنصراً وجرح 20 من قوات الرئيس هادي بتفجير انتحاري بمديرية خور مكسر وسط عدن. أ ف ب تقول إن تنظيم داعش تبنى تفجيري خور مكسر في عدن.

المواجهات في عدن
أفاد مراسل الميادين بوقوع انفجارين عنيفين هزا أرجاء مدينة عدن جنوب اليمن. يأتي ذلك بعد لحظات من مقتل 41 مجنداً وجرح 20 من قوات الرئيس هادي في تفجير انتحاري استهدف مجندين أمام معسكر اللواء 39 مدرع بمديرية خور مكسر وسط مدينة عدن جنوب اليمن. وقالت "أف ب" إن تنظيم داعش تبنى تفجيري خور مكسر في عدن.

هذا وأفاد مصدر محلي للميادين بتجدد المواجهات العنيفة بين قوات الرئيس هادي المسنودة بالتحالف السعودي من جهة وقوات الجيش واللجان الشعبية من جهة أخرى في منطقة الضباب ومحيط السجن المركزي عند المدخل الجنوبي لمدينة تعز. 

كما دارت مواجهات متقطعة شهدتها منطقتي الجحملية وثعبات شرقاً. يأتي ذلك فيما قصفت قوات الرئيس هادي بالمدفعية الثقيلة مدينة ذُباب ومنطقة العمري بمديرية ذُباب الساحلية غرب المحافظة، وذلك بالتزامن مع تحليق مكثف لطائرات التحالف السعودي فوق مديرية الوازعية جنوب غرب تعز.

وفي صنعاء تتواصل المواجهات العنيفة بين الطرفين في منطقة ملح والفرضة بمديرية نِهْم شمال شرق العاصمة اليمنية صنعاء.

وفي محافظة مأرب قصفت قوات الرئيس هادي بالمدفعية مواقع الجيش واللجان الشعبية في منطقتي المخْدرة وهيلان بمديرية صِرْواح غرب مدينة مأرب شمال شرق اليمن.

وكذلك في محافظة الجوف المجاورة التي شهدت بدورها قصفاً مدفعيا ًمتبادلاً في مديريتي الغيل والمتون شمال المحافظة الصحراوية الممتدة إلى السعودية شرقي البلاد.

في غضون ذلك واصلت طائرات التحالف السعودي تحليقها المكثف على امتداد الشريط الحدودي لمديريتي حرض وميدي بمحافظة حجة غرب اليمن.