تفجير انتحاري يستهدف مطعماً في القامشلي

استشهاد وجرح مدنيين في تفجير انتحاري يستهدف مطعماً وسط مدينة القامشلي السورية، وغارات جوية عنيفة على مواقع المسلحين في الكاستيلو على طريق حلب.

الاشتباكات مستمرة بين الجماعات المسلحة في الغوطة الشرقية
استشهد خمسة مدنيين وجرح نحو عشرين في تفجير انتحاري استهدف مطعما في حي الوسطى وسط مدينة القامشلي في محافظة الحسكة، وفق ما افادت مراسلتنا.

وكالة سانا السورية أشارت الى أنّ منفّذ الهجوم من داعش وأنّه تمّ القضاء على انتحاريين إثنين آخرين كان يهمّان بتفجير نفسيهما في المكان نفسه.


وفي غوطة دمشق الشرقية، أفادت مراسلتنا بفشل الوساطات لإعادة تحالف الفصائل المسلحة ما حتّم سقوط الهدنة بين هذه الجماعات.


ودار اشتباكات عنيفة بين جماعة جيش الاسلام من جهة وفيلق الرحمن وجماعة جيش الفسطاط من جهة أخرى في بيت سوى بالغوطة وتتّهم جماعتا الفسطاط والرحمن جيش الاسلام  بخيانة الفصائل وتسليم الغوطة الجنوبية للجيش السوريّ بعد انسحاب عناصره.


وفي حمص، طالب المسؤول في جيش الفتح عبد الله المحيسني المجموعات المسلحة في حي الوعر في حمص بفتح الجبهات مجدداً وبإنشاء غرفة عمليات داخل الحي لشن هجمات على نقاط الجيش السوري عند خطوط التماس في محيط الحي مشدداً على استخدام من وصفهم بالانغماسيين والانتحاريين.
بدوره، تحدث المرصد السوري المعارض عن غارات عنيفة  في حلب استهدفت طريق الكاستيلو المؤدية إلى حلب والواقعة تحت سيطرة الفصائل المسلحة في ضربات جوية وصفتها مواقع المسلحين بالأعنف منذ شباط/ فبراير الماضي.