دميرداش: تجريد النواب من الحصانة سيزيد العنف ويخنق الديمقراطية

حزب الشعوب الديمقراطية يعلن نيته الطعن أمام المحكمة الدستورية في قرار البرلمان تجريد النواب من الحصانة ويصفه بغير الديمقراطي.

صلاح الدين دميرداش إن القرار يهدف إلى تعزيز سلطة قصر الرئاسة.
أعلن حزب الشعوب الديمقراطية أنه سيطعن أمام المحكمة الدستورية في قرار البرلمان تجريد النواب من الحصانة  ووصفه بغير الديمقراطي.

زعيم الحزب صلاح الدين دميرداش قال إن القرار يهدف إلى تعزيز سلطة قصر الرئاسة. وكان دميرداش حذر من أن رفع الحصانة سيزيد العنف وسيخنق الديمقراطية.

يذكر أن التعديلات التي أقرها البرلمان  قد تؤدي إلى إخراج حزب الشعوب الديمقراطي من البرلمان.

وكان البرلمان التركي صوّت الجمعة بأغلبية الثلثين لصالح رفع الحصانة عن 138 نائباً، من بينهم معظم نواب حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد. وينتمي معظم النواب الذين رفعت عنهم الحصانة إلى كتلة نواب حزب الشعوب الديمقراطي المعارض التي يشملها قانون رفع الحصانة. 
وموعد رفع الحصانة عن الـ138 نائباً تركيا مرتبط بتصويت منفصل للنواب الأتراك المشمولون بقرار رفع الحصانة وهم ينتمون إلى 4 احزاب ممثلة في البرلمان.

وأعرب زعيم حزب الشعوب الديمقراطي صلاح الدين ديميرطاش في مقابلة مع صحيفة "جمهورييت" المعارضة عن اعتقاده أن السلطات قد تقدم على وضعه في الإقامة الجبرية. 
وقال "إن أردوغان قد يقدم على ذلك في حال سنحت له الفرصة بمساعدة القضاء الذي هو بيده".
وديميرطاش من الذين تم رفع الحصانة عنهم من بين خمسين نائباً آخرين في كتلة حزب الشعوب التي تمتلك 59 مقعداً في البرلمان التركي.