السبسي يدعو إلى العمل كي تكون حركة النهضة حزباً مدنياً قلباً وقالباً

الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي يدعو إلى العمل كي تكون حركة النهضة "حزباً مدنياً تونسياً قلباً وقالباً"، بالتزامن مع انعقاد المؤتمر العاشر للحركة الذي يتوّقع أن يعلن خلاله الفصل بين النشاط السياسي والعمل الدعوي والتحوّل الى حزب مدني.

تصريح السبسي جاء بالتزامن مع انعقاد مؤتمر حركة النهضة العاشر
دعا الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي إلى العمل كي تكون حركة النهضة "حزباً مدنياً تونسياً قلباً وقالباً والإسلام لا يتناقض مع الديمقراطية".
كلام السبسي جاء تزامناً مع انعقاد المؤتمر العاشر لحركة النهضة حيث من المتوقّع أن تعلن خلاله الفصل بين النشاط السياسي والعمل الدعوي والتحوّل الى حزب مدني.


ويحضر الافتتاح عددٌ كبيرٌ من الشخصيات السياسية في تونس وخارجها في مقدّمتها الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي.

هذا وتتواصل أعمال المؤتمر العام عبر جلسات مغلقة غدا وبعد غد في مدينة الحمامات.

من جهة أخرى، قال الأمين العام للإتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي إنّ منابع الإرهاب متشعبة منها السياسي والديني والتربوي والثقافي.

وفي مقابلة مع الميادين أضاف العباسي إنّ هناك مؤشرات على أنّ الأزمة السياسية في تونس مستمرة ٌولكنّها أقلّ حدة من السابق.



وأضاف العباسي إنه لا يمكن القضاء على الإرهاب في العالم من دون حل القضية الفلسطينية وأكد أنّ الاتحاد العام للشغل منظمةٌ كانت وما زالت وستبقى داعمة للقضية الفلسطينية.