العراق: مقتل والي جنوب الموصل في غارة للتحالف الأميركي

قيادة عمليات تحرير نينوى تؤكد مقتل والي جنوب الموصل الجديد المدعو أيوب في غارة للتحالف الأميركي. القوات العراقية تواصل تقدمها في منطقة بروثة شمال غرب البغدادي بعدما استعادت السيطرة على القرى القائمة على ضفاف نهر الفرات الممتدة من البغدادي إلى منطقة الحقلانية.

آلية لداعش محطمة في الموصل
أعلنت قيادة عمليات تحرير نينوى مقتل والي جنوب الموصل الجديد المدعو أيوب في غارة للتحالف الأميركي.

وأضافت القيادة أن طائرات التحالف أجهزت على رتل لداعش بأربعة صواريخ وقتلت القائد العسكري للتنظيم في منطقة العياضية غرب الموصل المدعو سفيان أحمد يوسف.

من جهته، أعلن المتحدث باسم التحالف الأميركي ستيف وارن مقتل قياديين بارزين في تنظيم داعش في غارة جوية أميركية في العراق. وأكد أن دخول القوات العراقية بلدة الرطبة قرب الطريق الرئيسية بين بغداد والأردن تمّ من دون صعوبات كبرى.

وقال وارن إن داعش يريد ردّ هذه الضربات والهزائم وهو عاد إلى جذوره الإرهابية، مشيراً إلى أن عملياته لم تؤثر على سير العمليات في المعركة. وأضاف أن الهجمات العشوائية لداعش بشعة، لكنه أشار إلى أن هذه الهجمات لن تردع التحالف.

هذا وتواصل القوات العراقية تقدمها في منطقة بروثة شمال غرب البغدادي بعدما استعادت السيطرة على القرى القائمة على ضفاف نهر الفرات الممتدة من البغدادي إلى منطقة الحقلانية.

ونقل مراسل الميادين عن مصدر عراقي قوله إن القوات العراقية ستباشر تأمين الطريق بين مدينة الرطبة ومنفذ طريبيل الحدودي بين العراق والأردن.

وكانت القوات العراقية باشرت تطهير الطريق بين منفذ طريبيل ومدينة الرطبة من خلال تفكيك الألغام والعبوات الناسفة، ليتمّ نشر قوات من حرس الحدود ونقاط أمنية فيه لحمايتهن وذلك بعدما أضحت الرطبة شبه محررة مع دخول الأمن العراقي إلى ثلاثة أحياء رئيسية فيها.