مصر: العثور على حطام الطائرة المصرية والأسباب مجهولة حتى الآن

مراسل الميادين يفيد بأنه تمّ العثور على 6 جثث من ضحايا الطائرة المصرية أمام سواحل مطروح شمال غرب مصر. القوات المسلحة المصرية تعثر على أجزاء من حطام الطائرة على بعد 290 كيلومتراً شمالي الاسكندرية. وزير الدفاع اليوناني يقول إن الطائرة انحرفت بشدة ثم هوت.

الطائرة المصرية التي اختفت كان على متنها 59 راكباً و10 من طاقمها
أفاد مراسل الميادين بأنه تمّ العثور على 6 جثث أمام سواحل مطروح شمال غرب مصر، يرجّح أنها تعود لركاب طائرة شركة مصر المنكوبة.
وذكر التلفزيون المصري أن القوات المسلحة تبحث عن الصندوقين الأسودين للطائرة.

 وزير الدفاع اليوناني قال إن المعطيات تشير بوضوح إلى أن "الطائرة انحرفت بشدة ثم هوت".

وأعلن التلفزيون المصري أن القوات المسلحة عثرت على أجزاء من حطام الطائرة المفقودة على بعد 290 كيلومتراً شمالي الاسكندرية. إلى ذلك قال وزير الخارجية الفرنسي إنه "لا مؤشر على الإطلاق على أسباب تحطم الطائرة المصرية". وأكدت وكالة "رويترز" وصول ثلاثة محققين فرنسيين وخبير فني من إيرباص في وقت مبكر اليوم إلى مطار القاهرة.

هذا وطلب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي من جميع أجهزة الدولة المصرية تكثيف عمليات البحث للعثور على حطام الطائرة المصرية التي سقطت فوق سواحل اليونان. 

وأكدت كل من القاهرة وباريس عدم استبعاد أي فرضية بما فيها العمل الارهابي، فيما رجحت موسكو فرضية الارهاب ودعت إلى كشف الضالعين فيها.
وقال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت إنه لا مؤشر على الإطلاق على أسباب تحطم الطائرة المصرية. وأكدت وكالة رويترز وصول ثلاثة محققين فرنسيين وخبير فني من شركة ايرباص اليوم الجمعة إلى مطار القاهرة. 
ونفت الهيئة اليونانية للسلامة الجوية العثور على حطام طائرة مصر للطيران التي تحطّمت جنوب البحر المتوسط وقالت إنّ الاجزاء التي عثر عليها لا تعود للطائرة المنكوبة.
وفي أعقاب حادثة الطائرة المصرية المنكوبة  ذكرت وسائل إعلام غربية أن السلطات الأميركية شددت الإجراءات الأمينة، في مطار لوس أنجلوس الدولي، كما شددت جهود مكافحة الإرهاب في محيط المطار.

 وكانت السلطات اليونانية أعلنت العثور على قطعتين طافيتين فوق سطح مياه البحر المتوسط على بعد 50 ميلاً من المكان المفترض لـ"سقوط الطائرة المصرية". 
ونقلت وكالة "أ ف ب" عن مصدر ملاحي يوناني قوله إن الطائرة المصرية تحطمت قبالة جزيرة كارباثوس اليونانية. فيما نقلت "سي ان ان" عن نائب رئيس مصر للطيران تأكيده العثور على حطام الطائرة المفقودة. 

وكان نائب رئيس مصر للطيران أعلن في حديث لقناة "سي أن أن" العثور على حطام الطائرة، فيما قال السفير المصري في فرنسا إن السلطات اليونانية عثرت على حطام باللونين الأزرق والأبيض  يشبه ألوان الطائرة المصرية.

وفي وقت أعلن فيه رئيس جهاز الأمن الفدرالي الروسي أن كارثة طائرة "مصر للطيران" على الأغلب سببها عمل إرهابي. وقال إن روسيا دعت الشركاء إلى اتخاذ اجراءات مشتركة للعثور على المتورطين بحادثة الطائرة، قال البيت الأبيض إنه من السابق لأوانه التعرّف على سبب تحطّم الطائرة المصرية.

بدوره رجّح وزير الطيران المدني المصري احتمال أن يكون هجوم إرهابي وراء اختفاء الطائرة.وكانت السلطات المصرية أعلنت اختفاء طائرة تابعة لشركة مصر للطيران وعلى متنها 56 راكباً وطاقم الطائرة بعد إقلاعها من باريس متجهة إلى القاهرة. 
وقال مصدر مسؤول في الشركة في بيان إن الطائرة كانت على ارتفاع 37 ألف قدم واختفت قبل ثمانين ميلاً من دخولها إلى المجال الجوي المصري. ونفت شركة مصر للطيران جميع البيانات والمعلومات المغلوطة التي تمّ تداولها عن أسباب اختفاء الطائرة المصرية. ونقل مراسل الميادين عن الجيش المصري نفيه تلقي أي إشارة استغاثة من الطائرة المصرية المنكوبة.

وقال مراسل الميادين إن مصر أرسلت طائرات استكشاف لرصد ما حدث للطائرة، وشكلت غرفة عمليات من مختلف الأجهزة لمعرفة أسباب اختفاء الطائرة المصرية، وبدأت بجمع المعلومات، مشيراً إلى أن القاهرة فتحت أيضاً خطاً ساخناً مع أثينا للمساعدة في كشف غموض اختفاء الطائرة المصرية.
وقالت وسائل اعلام مصرية إن الطائرة المفقودة اختفت عند ما يسمى بنقطة كومبي بعد 10 دقائق من أخر اتصال، مشيرة إلى أن آخر رصد للطائرة المصرية القادمة من باريس كان داخل مجال أثينا الجوي.

 وتجري طائرات مصرية ويونانية عمليات بحث في مكان اختفاء الطائرة المصرية. وأعلنت وزارة الدفاع اليونانية نشر فرقاطة وطائرة عسكرية للبحث عن الطائرة المصرية المفقودة جنوب البحر المتوسط.

ووصلت فرق إنقاذ تابعة للقوات المسلحة المصرية إلى الموقع المحدد حيث لا يزال البحث جارياً عن الطائرة.