مسودة اتفاق بين الحكومة الافغانية والحزب الاسلامي تمهيداً لانهاء الحرب

ممثلون عن الحكومة الأفغانية والحزب الإسلامي الأفغاني مسوّدة توافق سياسي في كابول، والاتفاق العتيد ينهي 16 عاماً من الحلف بين الحزب الإسلامي وحركة طالبان.

يمهد الاتفاق لعودة رئيس الحزب الإسلامي قلب الدين حكمتيار إلى كابول
وقّع ممثلون عن الحكومة الأفغانية والحزب الإسلامي الأفغاني مسوّدة توافق سياسي في كابول. 


ويمهّد الاتفاق لعودة رئيس الحزب الإسلامي قلب الدين حكمتيار إلى كابول للمشاركة في العمل السياسي، كما سيتم إطلاق سراح معتقلي الحزب من السجون الحكومية الأفغانية.



في المقابل، سيتخلى الحزب الإسلامي عن خياره العسكري، ومطلب الخروج الكامل للقوات الدولية من أفغانستان،  وسيقطع علاقاته بما تسمى المنظمات الإرهابية.


الاتفاق ينهي 16 عاماً من الحلف بين الحزب الإسلامي وحركة طالبان، ومن المتوّقع أن يتم التوقيع النهائي عليه، بعد رفعه إلى الرئيس الأفغاني أشرف غاني وحكمتيار.