أمير الكويت يلتقي المبعوث الأممي ووفدي المشاورات اليمنية

أمير دولة الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح يلتقي المبعوث الأممي اسماعيل ولد الشيخ أحمد ووفدي مشاورات السلام اليمنية، غداة تعليق وفد الرئيس عبد ربه منصور هادي مشاركته في مفاوضات الكويت بعد انسحابه من جلسة المشاورات أمس الثلاثاء.

وفد الرئيس هادي يتهم أنصار الله والمؤتمر الشعبي برفض المرجعيات السياسية والشرعية
التقى أمير دولة الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح المبعوث الأممي اسماعيل ولد الشيخ أحمد وفدي مشاورات السلام اليمنية.


وأبدى الشيخ صباح خلال اللقاء حرصه على استمرار المشاورات وضرورة الوصول الى حلول توافقية.


 كما ناقش مع الوفدين الضمانات المتعلقة بالمهمات والصلاحيات للفترة الانتقالية بما يكفل نجاح أي اتفاق كامل وشامل قائم على التوافق بضمانات سياسية وعسكرية هذه اللقاءات جاءت غداة تعليق وفد الرئيس عبد ربه منصور هادي مشاركته في مفاوضات الكويت بعد  انسحابه من جلسة المشاورات أمس الثلاثاء.


وكان وفد الرئيس عبد ربه منصور هادي علّق مشاركته في مفاوضات الكويت بعد انسحابه من جلسة المشاورات أمس الثلاثاء.

واتهم عبد الملك المخلافي رئيس وفد الرئيس هادي أنصار الله والمؤتمر الشعبي برفض المرجعيات السياسية وعلى رأسها الشرعية.

ودعا المخلافي المبعوث الأممي إلى التواصل مع وفد صنعاء وإلزامه بقرار مجلس الأمن وبالمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني.

من جهته، أكد محمد عبد السلام الناطق باسم حركة أنصار الله للميادين أن من يعرقل مسار المشاورات في الكويت هو الفريق الذي يستقوي بالقوى التي تدعم ما وصفه بالعدوان على اليمن.

ولفت عبدالسلام إلى أن الخلاف الرئيس يتمثل في عدم تقديم وفد الرئيس هادي ضمانات في إطار المسار السياسي، مشيراً إلى أن طرحهم ترؤس علي محسن الأحمر للجنة الامنية ما هو إلا استفزاز ورفض للحل.