المواجهات تتواصل في اليمن

المواجهات تتواصل بين الجيش واللجان من جهة وقوات الرئيس هادي المسنودة بالتحالف في مختلف المحافظات اليمنية.

الجيش واللجان يواصلان المواجهات مع قوات الرئيس هادي المدعومة بالتحالف السعودي
قالت وزارة الدفاع اليمنية الأربعاء إن مديرية المُتُون بمحافظة الجوف شمال شرق اليمن تعرضت لقصف مدفعي وصاروخي عنيف من قبل قوات الرئيس هادي المسنودة بالتحالف السعودي. جاء ذلك بالتزامن مع غارات جوية لطائرات التحالف السعودي دمرت خلالها 3 منازل بالمديرية ذاتها.

وأكد مصدر عسكري يمني للميادين عن إفشال الجيش واللجان الشعبية محاولة تقدم لقوات الرئيس هادي نحو المديرية ذاتها بالمحافظة بالرغم من الدعم الجوي للتحالف. يأتي ذلك بعد إعطاب الجيش واللجان الشعبية آلية تابعة لقوات الرئيس هادي خلال محاولتها التسلل إلى مواقع الجيش بمنطقة السَوداء شمال محافظة الجوف.

وفي مديرية نِهم استهدفت قوات الرئيس هادي بالأسلحة الرشاشة منطقة مِلح بالمديرية التي تقع على الشمال الشرقي من صنعاء.

وإلى تعز جنوبي اليمن صرّح مصدر عسكري للميادين أن قوات الرئيس هادي قصفت منطقة العقيدة بالمدفعية بمديرية الوازعية جنوب غرب تعز. أما الجبهة الشرقية من المدينة فهي لاتزال تشهد مواجهات متقطعة بين طرفي القتال وتحديداً في منطقتي ثَعْبَات والجَحْمَلية.

وأتهمت وزارة الدفاع اليمنية قوات الرئيس هادي بالقصف المتواصل على مواقع الجيش واللجان الشعبية في مديرية ذُوباب الساحلية غرب تعز.

أما في محافظة حجة غرب اليمن فقد استمرت طائرات التحالف السعودي بالتحليق فوق مديريتي حَرض وميدي الحدوديتين بالمحافظة، إضافة إلى  التحليق المتواصل للتحالف فوق محافظات صعدة وصنعاء وتعز ومأرب وعمران.