القوات العراقية على مسافة كيلومتر واحد من المحور الشرقي للرطبة

وزارة الدفاع الأميركية تتحدث عن تقديرات بأن تنظيم داعش خسر نحو نصف الأراضي التي كان قد احتلها في العراق، والقوات الأمنية تحرر قريتي العميرية شرق بروانة وصوينخ شمال غرب ناحية البغدادي في محافظة الأنبار.

البنتاغون: خسارة التنظيم أقل أهمية في سوريا.
دخلت القوات العراقية قريتي الدراعمة وعلي المالح شرق مدينة الرطبة لتصبح على مسافة كيلومتر واحد من المحور الشرقي للمدينة وفق مراسلنا. بدوره أعلن قائد عمليات تحرير الرطبة أن داعش فخخ جميع المحطات والاستراحات والمطاعم على طول الطريق الدولية السريعة غربي الأنبار.القوات الأمنية العراقية كانت حررت قريتي العميرية شرق بروانة وصوينخ شمال غرب ناحية البغدادي في محافظة الأنبار.

وفي الأنبار أيضاً حررت قوات الجزيرة والبادية والحشد العشائري قرية البرازية التابعة لناحية البغدادي غرب حديثة.

هذا وتواصل القوات العراقية المشتركة عملياتها لاستعادة مدينة الرطبة غرب الأنبار من مسلحي داعش.

إلى ذلك، خسر تنظيم داعش نحو نصف الأراضي التي كان قد احتلها في العراق وفق تقديرات تحدثت عنها وزارة الدفاع الأميركية، وتصل الى نحو خمسة وأربعين بالمئة من مجمل الأراضي التي احتلها.

إلا ان المتحدث باسم البنتاغون أشار إلى أن خسارة التنظيم أقل أهمية في سوريا وتبلغ ما بين ستة في المئة واثني عشر من الأراضي التي احتلها هناك.