ماكغورك: واشنطن لا تريد أن يدخل جنودها المدن لمحاربة داعش

المبعوث الأميركي للتحالف ضد داعش بريت ماكغورك يقول إن الولايات المتحدة لا تريد أن يدخل جنودها المدن لمحاربة داعش لأن ذلك قد ينعكس سلباً على نتائج الحرب ضد التنظيم.

ماكغورك: لا نريد دخول المدن وتطهيرها فذلك لا يؤدي الى النجاح النجاح المحتمل.
أشار المبعوث الأميركي للتحالف ضد داعش بريت ماكغورك إلى أن الولايات المتحدة لا تريد أن يدخل جنودها الى المدن لمحاربة داعش لأن ذلك قد ينعكس سلبا على نتائج الحرب ضد التنظيم. وقال: "أهمية وقف الأعمال العدائية في سوريا لا تكمن فقط في انهاء الحرب الأهلية  بل ايضا اطلاق قوات المعارضة المعتدلة لمحاربة داعش وهو ما نريده بشدة ولكنهم لا يستطيعون محاربة داعش اذا كانوا مضطرين ايضا إلى محاربة النظام". وأضاف "يبلغ عدد المقاتلين نحو اربعين الفا اي ضعف اولئك الذين ذهبوا الى افغانستان خلال الثمانينيات وهذا ما يجعلنا امام تحد عالمي كبير، كذلك نحن تعلمنا درسا خلال السنوات الماضية، لا نريد دخول المدن وتطهيرها فذلك لا يؤدي الى النجاح النجاح المحتمل باعتقادنا هو ان يستطيع السكان المحليون استعادة اراضيهم والعودة الى ديارهم".